منظمة…… حقوقية دولية ” تراسل عبد النبوي ورئيس المجلس الاعلى” للقضاء” لتوفير الحماية للمركز الوطني لحقوق الإنسان “بالمغرب

الانتفاضة

راسلت المنظمة الدبلوماسية العالمية لحقوق الإنسان والسلام الدولي كل من جلالة الملك محمد السادس الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى لسلطة القضائية والوكيل العام رئيس النيابة العامة بالرباط في شأن تهديدات يتلقاها المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب على اثر مراسلته للجهات القضائية لفتح تحقيق في مجموعة من المساطر القضائية.

وبحسب شكاية المنظمة الدبلوماسية العالمية لحقوق الإنسان والسلام الدولي انه قد بلغ الى علم المركز الوطني لحقوق الإنسان أن بعض الجهات التي ورد ذكرها ضمن لائحة أسماء القضاة المطلوب فتح تحقيق في ثروتها المشبوهة وعلى رأسهم مسؤول بالنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش و الذي لم يرقه الأمر بعد فتح تحقيق معه من قبل الجهات المعنية ومع مجموعة من القضاة التي تحوم حولهم شبهات الفساد والمضمنة أسمائهم باللائحة المذكورة والمودعة بالديوان الملكي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ووزارة العدل والمجلس الأعلى للسلطة القضائية وهنا اصبح المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب يتعرض لتهديد وتعريض السلامة الجسدية لرئيسه وأعضائه للخطر والانتقام منهم.

وبحسب مراسلة المنظمة الدبلوماسية العالمية لحقوق الإنسان والسلام الدولي وانطلاقا من المبادئ الكونية التي كرسها الدستور المغربي لسنة2011 في وترسيخ وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في شموليتها وكذا حماية الشهود والمبلغين عن الفساد التي نص عليها المشرع في القانون الجنائي وكدا مصادقة المغرب على الاتفاقيات والمعاهدات الدولية والبروتوكولات الاختيارية الملحقة بها في شان حماية المدافعين عن حقوق الإنسان من بينها ، الإعلان العالمي الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان والاتفاقيات الأممية للأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي صادق عليهاوالاتفاقيات الأممية للأمم المتحدة لمكافحة جرائم الفساد بكافة الطرق والوسائل والتي صادق عليها المغرب لسنة 2000 .

وبحسب مراسلة المنظمة الدبلوماسية العالمية لحقوق الإنسان والسلام الدولي التي تعلن عن قلها الشديد من التصرفات الخارجة للقانون والتي قد تسيء للمغرب على المستوى الدولي والحقوقي والتي طالبت باتخاذ الإجراءات الضرورية القانونية لتوفير الحماية لأعضاء المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب من أي ضرر جسدي أو عمل انتقامي أو مسطري مع الطعن بالتشكك المشروع والمخاصمة والتجريح في أي إجراء مسطري من طرف المسؤولين الذي تحوم حولهم شبهات الفساد المالي والقضائي و المضمنة أسماءهم في الشكاية كما المسؤولية الجنائية الكاملة لأي ضرر من شانه المس بالسلامة الجسدية لأعضاء المركز من المنظمة الدبلوماسية العالمية لحقوق الإنسان والسلام الدولي٫

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

بلاغ تضامني مع العائلة الفنية ” الإخوان ميكري” .

الانتفاضة إن المنظمة الديمقراطية للثقافة ،العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل، وهي تتابع عن كتب قضية قرار …