منظمة التحرير الفلسطينية تدعو الى توفير ممرات إنسانية لخروج سكان مخيم اليرموك بسورية

8ipj102-400x259

دعت منظمة التحرير الفلسطينية الاثنين إلى توفير ممرات إنسانية آمنة بصورة عاجلة لمساعدة المدنيين على الخروج من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سورية.

وحثت اللجنة التنفيذية للمنظمة ، في بيان صحفي لها، على تحرك دولي عاجل لإدخال المساعدات الإنسانية والطبية العاجلة إلى المخيم وتجنيب المدنيين عواقب الاشتباكات المسلحة المستمرة منذ عدة أيام.

وأكدت اللجنة على”الضرورة العاجلة لإنهاء مأساة مخيم اليرموك في ظل استهدافه وسقوط العديد من الشهداء والجرحى نتيجة ذلك، وتضافر الجهود من أجل خروج جماعات (داعش) الإرهابية من المخيم، وعدم تحويله إلى ساحة صراع مسلح من قبل الجميع″.

ودعت اللجنة إلى “ضرورة وحدة موقف فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في كيفية حماية المخيم والتصدي لمحاولات تحويله إلى ساحة صراع″.

في هذه الأثناء عقدت القوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة اجتماعا طارئا لبحث ما يتعرض له مخيم اليرموك من اشتباكات مسلحة منذ اقتحامه من قبل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الأربعاء الماضي.

وأدانت القوى ، في بيان في ختام اجتماعها “ما أقدمت عليه بعض العصابات المسلحة من اجتياح لمخيم اليرموك ، وما ترتكبه من مجازر بحق أهلنا في المخيم” داعية إياها للانسحاب فوراً والإفراج عن المختطفات والمختطفين دون تأخير .

وطالبت القوى كافة الأطراف المتصارعة في سورية “بتجنيب أهلنا ويلات الصراع الداخلي”محذرة من استمرار استباحة أرواح اللاجئين في المخيم “فدماء شعبنا لن تكون رخيصة بأي حال من الأحوال”.

ودعت القوى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومؤسساته كافة للقيام بدورها لوقف ما يتعرض له المخيم من مجازر، مؤكدة أن “السبيل الوحيد لإنقاذ شعبنا يتمثل في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين إلى ديارهم”.

وطالبت القوى جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأطراف المؤثرة كافة بالتدخل العاجل لوقف ما يتعرض له مخيم اليرموك من مجازر.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الجزائر تحتل المرتبة 116 بين الدول الأكثر فسادا في العالم عام 2022

الانتفاضة/متابعة استقر مؤشر الفساد في الجزائر عند النقطة ال33 على مؤشر « شفافية دولية » …