خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / مقلع للأحجار يضع جماعة تمزوزت فوق فوهة بركان
مقلع للأحجار يضع جماعة تمزوزت فوق فوهة بركان

مقلع للأحجار يضع جماعة تمزوزت فوق فوهة بركان

DSCF4493

وجدت ساكنة جماعة تمزوزت قيادة سيدي عبد الله غيات بإقليم الحوز نفسها مجبرة على خوض معارك متواصلة تجلت في تنظيم وقفات احتجاجية واعتصامات نتيجة الأضرار التي لحقت بها جراء استغلال عشوائي لمقلع للأحجار تابع لشركة مينارة أكريكا . وقد توجه سكان أربعة دواوير مجاورة للمقلع بعدة شكايات إلى الجهات المسئولة مطالبة بالتدخل الفوري قصد منع مظاهر الاستغلال غير العقلاني لمكونات  وادي أغمات الذي يمر عبر تمزوزت مع التأكيد على طبيعة المشاكل والمعاناة التي بات الجميع يعاني منها والتي ثم توثيقها في محضر رسمي عبر عون قضائي وإحالته على مكاتب المصالح المختصة عساها تتخذ اجراءات توقف النزيف والتطاول لكن دون جدوى. ونوجز هده المشاكل والمعاناة من خلال المحضر المشار إليه في :

– التسبب في  حالة الجفاف لما يناهز 10000 شجرة زيتون ، وكل المغروسات الفلاحية التي أصبحت مهددة نتيجة الأضرار الجسيمة التي ألحقت بالمياه الجوفية .

– إلحاق الضرر بالطريق المعبدة الرئيسية الوحيدة التي تؤدي إلى تمزوزت جراء استخدام شاحنات ضخمة في نقل الرمال من الوادي .

الاستحواذ على عين منصورة التي تصنف في خانة تراث المنطقة والتي يرجع تاريخها إلى احمد المنصور الذهبي .

– تغوير الوادي بمساحة 8 أمتار وفق محضر المعاينة والذي وقف كذلك على تكسير القناة المائية لأكوك المسمى* بلا أوحمو*الذي يمد ساقية دوار أكادير نايت لشكروهونفس المصير الذي لاقته القناة المسماة *المنصورية*.

 وهذا ما كان سببا في تناسل مجموعة من الأسئلة كلها تصب في اتجاه واحد وهو من يحمي صاحب هذه الشركة ويقف وراءها خاصة وأن الجماعة التي من المفروض أن تكون هي الساهرة على مصلحة السكان بدا عليها تحيز كبير إلى الشركة.

 إضافة إلى هذا وذاك فإن صاحب الشركة شيد بناية بالمقلع ذات طابقين واحد سفلى وآخر علوي دون توفره على أدنى رخصة ودون إزعاج من طرف أي جهة مسئولة. وويل لكل من سولت له نفسه ترميم وإصلاح محل سكناه، فالجماعة والسلطة المحلية له بالمرصاد أما أصحاب الحظوة وهم كثيرون بهذه الجماعة فلا أحد يزعجهم أو يقلق راحتهم بل يجدون الدعم والمساندة اللازمين .  تحث ضغط كل هذه الوقائع وفي غياب أي تدخل للقيمين على الشأن المحلي قرر المتضررون اتخاذ مواقف نضالية تعبر عن تدمرهم، تجلت في تنظيم عدة وقفات احتجاجية واعتصامات انتهت بالزج بهم في المحاكم  وفي متاهة المتابعة والتقاضي انتهت بإصدار قرار يقضي بفك الاعتصام وإخلاء المكان من جميع الموجودين . والمؤسف جدا هو اكتشاف بان موكل الشركة هو احد المحامين الذي يعمل بمكتب المحامي رئيس الجماعة. وهذا ما أدى بالمتضررين إلى ركوب قطار الاحتجاجات ومسيرات الغضب اليومية في محاولة منهم إيصال أصواتهم لمن يهمهم الأمر.

 محمد السعيد مازغ

 

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW