مطعم سياحي بالعرائش ينجو من محاولة “تفجير إرهابي” بقنينة غاز

الانتفاضة/متابعة

أفادت مصادر متطابقة بأن مطعم الخزامة في مدينة العرائش نجا من كارثة حقيقية، بعد أن تعرض ظهر اليوم الأحد، لمحاولة تفجيره من طرف 3 أشخاص قال شهود عيان إنهم متطرفون أرادوا “تغيير المنكر”، خاصة أن المطعم يؤمه سياح أجانب.

وتمكنت السلطات الأمنية المحلية لمدينة العرائش، بعد محاولة إشعال أحد المتطرفين النار بواسطة قنية غاز صغيرة، توقيفه على الفور، فيما أوقف سكان الحي الذي يتواجه فيه المطعم الشخص الثاني، وفر الشخص الثالث إلى وجهة غير معلومة.

وأوردت مصادر إعلامية محلية بأن 3 متطرفين هاجموا مطعم الخزامة الواقع بشارع محمد الخامس بالعرائش، وكانوا ينوون تفجير المطعم بعربة مملوءة بالبنزين وقنينة غاز صغيرة.

وبحسب موقع العرائش نيوز، قام شخصان بإلقاء مجموعة من الزجاجات الحارقة “مولوتوف” فيما كان أحدهما يحمل مسدسا بلاستيكيا يهدد به المتواجدين بالمطعم، بالإضافة إلى سكين من الحجم الكبير.

وعزا المصدر عدم وقوع الكارثة إلى أن الولاعة لم تشتغل، كما أن الارتباك داهمهما بعد أن وجدا مقاومة من حارس المطعم والعاملين بمطعم الخزامة حيث قاموا برشقه بالصحون والأواني، وأصابوه في الرأس قبل أن تتدخل الشرطة وتلقي القبض على الجاني ومساعده”.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

عسكري متقاعد أجهز على أربع نساء من أسرة واحدة بوجدة

الانتفاضة أفادت المديرية العامة للأمن الوطني بأن عناصر الشرطة بولاية أمن وجدة اضطرت، منتصف نهار …