مصطفى الرميد يبحث بالدوحة مع مسؤولين قطريين سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال القضاء

téléchargement

أجرى السيد مصطفى الرميد ، وزير العدل و الحريات ، أول أمس الاثنين في الدوحة ،سلسلة مباحثات مع عدد من كبار المسؤولين القطريين ، تمحورت حول السبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثنائي في مجال القضاء . وتأتي هذه اللقاءات على هامش مشاركة وزير العدل والحريات في أشغال مؤتمر الأمم المتحدة ال13 لمنع الجريمة والعدالة الجنائية ، الذي تحتضنه العاصمة القطرية الدوحة ،بمشاركة ممثلين عن الحكومات والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية والخبراء في مجال منع الجريمة والعدالة الجنائية. وهكذا ، استقبل السيد مصطفى الرميد من قبل الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري، وتباحث مع نظيره القطري السيد حسن بن لحدان الحسن المهندي، ومع النائب العام القطري السيد علي بن فطيس المري ، ومع رئيس محكمة التمييز، رئيس المجلس الأعلى في قطر السيد مسعود محمد العامري. وأكد السيد الرميد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، عقب هذه اللقاءات، أن العلاقات المغربية القطرية “جيدة وما يترجم ذلك الروابط الوثيقة التي تجمع صاحب الجلالة الملك محمد السادس وأخيه صاحب سمو الشيح تميم بن حمد ال ثاني، أمير دولة قطر ، فضلا على العلاقات المتينة ,التي تجمع حكومتي و شعبي البلدين الشقيقين” . و سجل السيد الرميد أن دولة قطر تحتضن جالية مغربية” نوعية يتزايد عددها مع مرور السنين حيث تحظى بعناية خاصة من لدن الاشقاء القطريين” ، مبرزا في هذا السياق أن هناك طلبا متواصلا من لدن المسؤولين القطريين على القضاة المغاربة بالنظر الى مؤهلاتهم في مجال القضاء . وذكر في هذا الصدد ،أن القضاة المغاربة يحظون باحترام كبير لما يقدمونه من خدمات جليلة في مجال اختصاصهم لدولة قطر وذلك بفضل ما يتحلون به من نزاهة و اقتدار . وأوضح أن التعاون بين البلدين في مجال القضاء بلغ مستويات متميزة ، مشيرا في هذا الصدد إلى الاتفاقية المبرمة بين وزارتي العدل في كلا البلدين ، والتي سيتم بمقتضاها بناء معهد عالي للقضاء في مدينة الرباط ، يتميز بنوعيته من حيث المرافق التي يضمها ولخدمات التي يوفرها . وأضاف وزير العدل و الحريات أن سلسلة اللقاءات التي أجرها مع المسؤولين القطريين تطرقت ايضا الى مجمل القضايا التي تهم العلاقات الثنائية ،مؤكدا ان هناك رغبة قطرية مغربية مشتركة للسمو بهذه العلاقات الى مستويات أعلى . وضم الوفد المغربي المرافق للسيد مصطفى الرميد في هذه اللقاءات كلا من السيد محمد عبد النباوي، مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل و الحريات ،و السيد مكي كوان سفير المغرب في الدوحة .

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

المغرب قبلة للمنتخبات الإفريقية التي تعيش أوضاعا صعبة في ملاعبها

الانتفاضة سعيد صبري تقدمت منتخبات بوركينافاسو، إفريقيا الوسطى، الكونغو الديمقراطية، غامبيا، غينيا، غينيا بيساو، ليبيريا، …