مصرع سائحتين في هجوم لقرش في منتجع سياحي بمصر

الانتفاضة

في حادث مؤسف، لقيت سائحتان مصرعيهما بعدما هاجمهما سمك القرش في جنوب مدينة الغردقة المطلة على البحر الأحمر. وانتشار فيديو غير موثوق به يدعي أنه للحادث.

لقيت امرأتان مصرعهما جنوب مدينة الغردقة المطلة علىالبحر الأحمر، في مصر إثر تعرضهما لهجوم سمكة قرش أثناء ممارستهما السباحة، وفق ما أعلنت عنه وزارة البيئة المصرية في بيان صدر الأحد.

وأفاد بيان الوزارة الذي نشر على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك بـ »تعرض سيدتين لهجوم من قبل سمكة قرش أثناء ممارسة رياضة السباحة السطحية بالمنطقة المواجهة لمنتجع سهل حشيش جنوب مدينة الغردقة ».

ولم يوضح البيان جنسيتي الضحيتين، إلا أن محافظ البحر الأحمر جنوب شرق البلاد أمر بإغلاق بعض شواطئ المنطقة التي وقع فيها الحادث وعدم ممارسة أي أنشطة بحرية بها لمدة ثلاثة أيام.

وأضاف البيان أن فريق العمل المختص بالوقوف على أسباب الحادث « يقوم باستكمال مهام عمله للتوصل بشكل دقيق لأسباب السلوكيات التي نتجت عن سمكة القرش المتسببة في الحادث تجاه الفقيدتين ».

وتعيش أسماك القرش في البحر الأحمر، لكنها قليلا ما تهاجم السائحين إلا في حال تجاوز الحدود المسموح بها.

تزامنا مع البيان الرسمي المصري، أصدرت الخارجية الرومانية بياناً من جهتها يؤكد « وفاة مواطن روماني نتيجة هجوم من قبل سمكة قرش ».

كما أوضحت وكالة أنباء النمسا وفاة سيدة نمساوية من ولاية تيرول الغربية، كانت تقضي إجازة في مصر منذ أوائل يونيو.

وفي صباح الاثنين نشرت صحيفة « بيلد » الألمانية مزيداً من التفاصيل، حول الضحية النمساوية معلنة أن الأمر يتعلق بإليزابيث س. المنتمية لحزب الخضر النمساوي، وكان آخر ما قالته بأنها « ستنزل للبحر قليلاً ».

إلى ذلك، أوردت « ديلي ميل » البريطانية أن تسجيلاً مصوراً يوثّق ساعة هجوم سمكة القرش على الضحية، وكيف أنها قضمت يد وساق السيدة، في حين كانت تحاول إليزابيث س. الوصول إلى الشط.

وهو ما نجحت فيه بالفعل بعدما هرع سياح آخرون لنجدتها. وقد تمّ نقلها إلى المستشفى لكنها توفيت هناك على الأرجح بسبب سكتة قلبية، تقول « ديلي ميل ».

يذكر أنه ومنذ الجمعة، يتداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي في مصر بشكل واسع، مقطع فيديو باعتباره شريط الحادث يظهر فيه شخص في المياه يستغيث محاطا ببقعة من الدماء. لكن لم يتم التحقق بشكل مستقل من حقيقة الفيديو، الذي لم يظهر هجوم القرش.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

نقص الحقائب المدرسية بالأسواق المغربية.. وزارة الصناعة والتجارة توضح

الانتفاضة/متابعة نفت وزارة الصناعة والتجارة اليوم الخميس، ما راج حول النقص الكبير الذي تعرفه الأسواق …