خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / مشروع مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي من خلال تعزيز الذكورية الايجابية بالمؤسسات التعليمية في جهة مراكش اسفي
مشروع مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي من خلال تعزيز الذكورية الايجابية بالمؤسسات التعليمية في جهة مراكش اسفي

مشروع مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي من خلال تعزيز الذكورية الايجابية بالمؤسسات التعليمية في جهة مراكش اسفي

الانتفاضة/ عدسة : عبد الاله لغريني

احتضنت قاعة الاجتماعات لمقر جمعية النخيل بمراكش، صباح اليوم الخميس، توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون بين المديرية الجهوية للتربية والتكوين، والفدرالية الوطنية لجمعيات اباء وامهات واولياء التلاميذ بالمغرب بجهة مراكش اسفي والمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة.


ويهدف مشروع مناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي من خلال تعزيز الذكورية الايجابية بالمؤسسات التعليمية في جهة مراكش اسفي، الى تحسين السياسات العمومية للتصدي للعنف المبني على النوع في المدارس، وتوعية الفاعلين في جميع القطاعات وعلى جميع المستويات على المواثيق الدولية الخاصة بحقوق الانسان، وتعزيز القدرات وتحسين الاجراءات والاليات للجهات الفاعلة والمشاركة في سلسلة التكفل بضحايا العنف داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها، والوقاية منه وحمايتهم ورعايتهم، بالاضافة الى تعزيز اليات الحوار والتعاون بين مختلف الجهات الفاعلة في مكافحة العنف المبني على النوع داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها.


يشار الى ان حفل توقيع هذه الاتفاقيات نظم على هامش انطلاق الندوة الرسمية للمشروع المذكور، بحضور مسؤولين وفعاليات جمعوية من بينهم: ليلى الرحيوي ممثلة منظمة الامم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المراة بالمغرب العربي، ومولاي احمد الكريمي مدير اكاديمية التربية والتكوين بجهة مراكش اسفي، وممثل المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالمغرب، وعميد كلية الحقوق بمراكش، ونائبة وكيل الملك، ومريم اسكيري عن ولاية امن مراكش.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW