مسلمان بين ضحايا الهجوم على الصحيفة الفرنسية

Capture-d’écran-2015-01-08-à-12.24.10-620x347

أسفرت العملية الإرهابية التي استهدفت صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية، امس الأربعاء، عن مصرع 12 شخصاً، بينهم فرنسيان مسلمان من أصول جزائرية، وفق ما نشرت القناة الفرنسية اي تيلي، نقلاً عن مصادر أمنية.

وقُتل في الحادث، خمسة رسامين، يمثلون عماد الصحيفة الساخرة وهم، ستيفان شاربونيي مدير التحرير والرسام الشهير باسم شارب، جون كابو، وجورج فولنسكي، التونسي المولد، وجيرار فيرلاك الشهير باسم تينيوس، وفيليب هونوري الشهير بإمضاء هونوري، الذي توفي متأثراً بجراحه مساء الأربعاء.

Capture8

وإلى جانب الرسامين، توفي أشخاص متبايني الأنشطة والانتماء تزامن وجودهم في مقر الصحيفة أو قربها مع الهجوم الإرهابي وهما الشرطيان، فرانك برنسولارو، المكلف بحماية الرسام شارب، والشرطي أحمد المرابط، الذي أجهز عليه القتلة برصاصة في الرأس في الشارع عندما كان ينزف، بعد إصابته برصاصة طائشة، إلى جانب المدقق اللغوي مصطفى ورّاد.

كما قتل في العملية الباحث الاقتصادي والجامعي الشهير برنار ماريس، ومحللة نفسانية وعامل صيانة، ورئيس مكتب رئيس بلدية سابق.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

تركيا تستدعي سفراء تسع دول بسبب إغلاق قنصلياتها

الانتفاضة في أحدث خطوة من خلافاتها مع أوروبا والولايات المتحدة، استدعت الخارجية التركية سفراء تسع …