مسلسل الانتحارات ما زال مستمرا بقلعة السراغنة

245979_0_5

رحال ريحاني

أقدم يوم أمس الاثنين، أستاذ متقاعد على الانتحار بعدما قام بتناول مادة سامة، فارق على اثرها الحياة متأثرا بمفعولها، وقد تم نقل الجثة إلى مراكش قصد التشريح، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة، للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة فالهالك، أستاذ فلسفة متقاعد، اشتغل سابقا بالثانوية التأهيلية تساوت، متزوج وأب لطفل. وتعد حالة الانتحار هاته، الثانية في ظرف يومين، بعد إقدام شاب في عقده الثالث على وضح حد لحياته بحي جنان بكار ليلة الأحد الماضيبتناول قرص من سم للجرذان،. وقد نقل الشاب في حالة حرجة للمستشفى الإقليمي السلامة حيث فارق الحياة هناك متأثرا بمفعول السم، بعد حضور السلطة المحلية وعناصر الشرطة والاسعاف. فالضحية “م.خ” شاب في مقتبل العمر يعاني من إعاقة، وكان يشتغل قيد حياته حارسا للسيارات داخل مقر بلدية قلعة السراغنة، ورجح نفس المصدر أن تكون المشاكل الأسرية خلف حادث الانتحار وهو أب لطفلين. وقد نقلت جثة الهالك للتشريح قصد تحديد الأسباب الحقيقية للوفاة.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الداخلة .. اللبن البلدي يدخل حوالي 40 شخصا إلى المستعجلات

الانتفاضة/متابعة ذكرت تقارير إعلامية، أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، استقبل 40 ضحية جراء تعرضهم …