مسؤولة مكتب حفظ الصحة بمراكش تتجاهل نداءات المواطنين جراء انتشار الكلاب الضالة والوضع في شوارع مراكش ينذر بكارثة صحية

الانتفاضة

لازال انتشار الكلاب الضالة بمختلف أزقة وأحياء مقاطعات مدينة مراكش، يقض مضجع ساكنة المدينة، ويسبب ازعاجها ويهدد سلامتها الصحية، في غياب أدنى تدخل من الجهات المعنية.

وبالرغم من النداءات المتعددة، والتطرق لهذا المشكل عبر عدة مواقع صحافية محلية، وصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، فإن المسؤولة عن مكتب حفظ الصحة ونائبة رئيس المجلس الجماعي بمراكش، اختارت النأي بنفسها بعيدا عن هموم الساكنة، وعدم التجاوب مع نداءاتها، ما خلف موجة تدمر واستنكار لدى فئة عريضة من فعاليات المجتمع المراكشي، أمام انعدام روح المسؤولية لدى من تم وضع الثقة فيهم للسهر على صحة وسلامة المواطنين.

وناشدت ذات الفعاليات، والي ولاية مراكش آسفي، بالتدخل العاجل، لوضح حد لتنامي انتشار ظاهرة الكلاب الضالة، التي باتت تحتل أبواب المنازل والمتاجر وتجوب أحياء وشوارع الممدينة، والمخاطر الصحية التي تصاحب ذلك في ظل وضعية وبائية استثنائية تعيشها الحمراء.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

Acronis تعيّن ميخائيل كالاهان رئيسًا للإدارة التسويقية

الانتفاضة أعلنت شركة Acronis العالمية الرائدة في مجال HYPERLINK “https://www.acronis.com/en-us/articles/what-is-cyber-protection/” الحماية الإلكترونية اليوم عن تعيين …