مراكش .. انتهاك حرمة منزل بالعنف والقوة، في غياب صاحبته

الانتفاضة

توصلت جريدة الانتفاضة بشكاية من “ليلى ايت الدكالي” موجهة إلى كل من والي مراكش، ووزير الداخلية، واللجنة الوطنية المكلفة بحقوق الانسان، في شأن انتهاك حرمة منزلها بالعنف والقوة، مع خلع الباب الرئيسي وذلك بكسر الاقفال باستعمال آلة حادة، أثناء غيابها، هذا نصها:
“تحية طيبة وبعد
اخبركم سيدي انني تعرضت إلى جريمة انتهاك حرمة شقتي في غيابي و بالعنف و القوة و خلع الباب الرئيسي وذالك بكسر الإقفال باستعمال آلات حادة بدون اذن من طرف السلطة القضائية في شخص رئيس المحكمة الابتدائية ، و ذالك من طرف اعوان السلطة( 3 رجال و امرأة ) وهما حسب الشهود و حارس العمارة شيخ مقاطعة الحي العسكري و إسمه عبد النبي و مقدم إسمه محمد و رجل مجهول الهوية و امرأة تتدعي انها تعمل تقنية بذات الدائرة.
و تعود تفاصيل القضية إلى يوم الثلاثاء 17/05/2022 حيت اتصل بي عامل لصباغة في الوقت الذي كنت فيه اقوم بشراء بعض الحاجيات ليخبرني ان اعوان السلطة السالف ذكرهم قامو بخلع الباب و تفتيش منزلي و مفروشاتي بما في ذالك غرف النوم و قمت مباشرة بربط الإتصال بولاية الأمن و قام ضابطين بمعاينة الواقعة و الاستماع إلى حارس العمارة و الشهود و أخبروني ان اقدم شكاية مباشرة لسيد وكيل جلالة الملك بمحكمة الإستئناف من أجل الاختصاص و هو الأمر الذي قمت به بعد انجاز محضر معاينة منجز من طرف مفوض قضائي.
تجدون في المرفقات الصور و محضر معاينة منجز من طرف مفوض قضائي و شكاية موجة لسيد وكيل جلالة الملك بمحكمة الإستئناف وشهادة الشهود.
و كما تعلمون سيدي فهذه جريمة خطيرة تنتهك أحكام الدستور، خاصة الفصل 24 الذي نص على ضرورة احترام حرمة المسكن وعدم جواز انتهاكه إلا بقانون (لا تنتهك حرمة المنزل ، ولا يمكن القيام بأي تفتيش إلا وفق الشروط والإجراءات التي ينص عليها القانون) و الفصل 230 من القانون الجنائي الذي حرم من خلاله المشرع اقتحام أي بيت من طرف اي موظف عمومي أو إداري أو قضائي أو شرطي أو رجل سلطة أو قوة عمومية دون احترام للإجراءات القانونية المنصوص عليها قانونا. وبذلك يعتبر الاقتحام  جريمة يعاقب عليها القانون .
و كما هو معلوم لدى سيادتكم ان المغرب صادق على جميع التشريعات الدولية والإقليمية الخاصة بحرمة المسكن، كما ضمت تشريعاته الوطنية بنودا وآليات قانونية لحفظ هذا الحق.
وحيث أن  الركن المادي لجريمة انتهاك حرمة شقتي يتكامل مع العناصر الذي حددها القانون وهي : 

1- فعل مادي وهو دخول الموظف العمومي بهذه الصفة مسكن الغير .
2- دخوله في غير الحالات التي قررها القانون.

3- انعدام رضي صاحب البيت .
لكل هذا نناشدكم بصفتكم سلطة الوصاية من أجل :
● فتح تحقيق مع قائد منطقة الحي العسكري حول حقيقة إعطائه للاوامر لأجل اقتحام شقتي بالقوة و تفتيشها دون احترام للإجراءات المنصوص عليها قانونا .
● كشف هوية المقتحمين
● معاقبة المخالفين حسب اللوائح و القوانين الجاري بها العمل .

تقبلوا سيدي أسمى عبارات الإحترام والتقدير.

ilovepdf_pages-to-jpg (6)

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

مراكش .. الجامعة الملكية المغربية للتزحلق ورياضات الجبل تنظم لقاء تكوينيا وتوجيهيا في رياضة التسلق على الحائط الإصطناعي

الانتفاضة نظمت الجامعة الملكية المغربية للتزحلق ورياضات الجبل لقاء تكوينيا وتوجيهيا في رياضة التسلق على …