خبر عاجل
You are here: Home / تربوية / مراكش: الأطر الإدارية المتدربة تواصل احتجاجها، وتعتبر عملية توزيعها على مديريات الجهة عملية لا تستند لأي مرجع قانوني.
مراكش: الأطر الإدارية المتدربة تواصل احتجاجها، وتعتبر عملية توزيعها على مديريات الجهة عملية لا تستند لأي مرجع قانوني.

مراكش: الأطر الإدارية المتدربة تواصل احتجاجها، وتعتبر عملية توزيعها على مديريات الجهة عملية لا تستند لأي مرجع قانوني.

الانتفاضة

تنفيذا للشكل النضالي المعلن عنه في بيانها رقم 2 بتاريخ 14/09/2021، نظمت الأطر الإدارية المتدربة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين وقفة احتجاجية أمام مقر المركز يوم الأربعاء 15/09/2021 أكدت فيها تمسكها بمطالبها المشروعة، كما يؤكد بيانها الذي يتوفر الموقع على نسخة منه، والمتمثلة في:
• ضرورة إخراج المرسوم المنظم للتكوين والتدريب، والذي يحدد مخرجات المسلك، وحدود مسؤوليات وواجبات كل الأطراف، بما فيها المديريات الإقليمية.
• ضرورة الإفراج عن رزنامة التكوين الخاصة بالسنة الثانية، مع تضمينها كافة التفاصيل المتعلقة بالمحطات المختلفة.
• رفض طريقة الأكاديمية الجهوية والمركز الجهوي في تعاطيهما وتدبيرهما لهذا الملف، وتدعوهما إلى نهج أكثر وضوحا، وتلبية المطالب المشروعة لهذه الفئة عوض المماطلة والرهان على الوقت لإطفاء شعلة النضال.
• رفض استغلال الأطر الإدارية المتدربة في عملية سد الخصاص الذي تعرفه مؤسسات الجهة، مادامت في وضعية تدريب وتكوين.
• اعتبار عملية التوزيع على المديريات عملية لا قانونية ولا شرعية ولا تستند لأي مرجع قانوني.
• ضرورة تمكين الأطر الإدارية المتدربة من اختيار مديريات ومؤسسات التدريب بما يضمن استقرارها النفسي والاجتماعي والقرب من مقر سكنها.
• اعتبار وضعية التدريب تستوجب التناوب على الأسلاك الثلاثة، ومكاتب ومصالح وأقسام المديريات والأكاديمية.
• تحديد الحد الأقصى لساعات التدريب الأسبوعية باعتبار الأطر الإدارية المتدربة لا تزال مرتبطة بالمراكز ولديها التزامات تكوينية بها.
ويضيف بيان تنسيقية هذه الأطر، أنه واعتبارا للتعنت الذي أبدته إدارة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش آسفي في الاستجابة للمطالب المشروعة للأطر الإدارية المتدربة والتي آثرت سياسة الآذان الصماء، ونهجها سياسة الهروب إلى الأمام من خلال تمرير العديد من المغالطات لأحد المنابر الإعلامية، وكذا رفضها لطلب الحوار الذي تقدمت به التنسيقية الجهوية بعد لقاءها مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتاريخ 13/09/2021، وتفاعلا مع التوجه العام الذي أفرزه الشكل النضالي الأخير، فإن التنسيقية:

• تهنئ الأطر الإدارية المتدربة على النجاح الباهر والتلاحم الذي شهدته الوقفات المنظمة أمام كل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي والمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش آسفي.
• تشكر كل الهيئات المناضلة التي ساندت وتساند مطالبها.
• تشكر كل المنابر الإعلامية التي واكبت هذا الملف.
• تدعو الأطر الإدارية المتدربة بالجهة إلى مواصلة النضال والتعبئة للتصدي إلى كل مناورات الإدارة ودحض مغالطاتها التي مررتها للمنابر الإعلامية.
• تحمل إدارة المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين المسؤولية الكاملة فيما سؤول إليه الأوضاع في حالة مواصلة تعنتها ورفضها حل الإشكالات التي أفرزها تدبيرها للملف.

قبل أن تختم بأنها، واستمرارا في برنامجها النضالي، فإنها تؤكد على عدم تراجعها حتى تتحقق مطالبها، وتدعو إلى:

• الاستمرار في مقاطعة التدريب الميداني حتى تلبية كافة المطالب وإنصاف الأطر الإدارية المتدربة.
• تنظيم وقفة أمام المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة مراكش- آسفي يوم الجمعة 17 شتنبر 2021، مصحوبة باعتصام بالمركز ابتداء من الساعة 10 صباحا.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW