مراكش: إعتقال الكاتب العام السابق للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب بسبب شكاية

الانتفاضة

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، يوم الخميس 24 نونبر الجاري، متابعة الكاتب العام السابق للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، في حالة إعتقال، على خلفية شكاية تقدمت بها ضده والدة الحقوقي محمد المديمي.

ووفق المعطيات التي حصلت عليها الجريدة، فإن والدة الحقوقي المديمي وضعت شكاية لدى الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بمراكش، تتهم من خلالها المسمى “ج ب” الكاتب العام السابق للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، بسرقة وثائق رسمية والنصب ومحاولة النصب وإنتحال صفة ينظمها القانون والإبتزاز والتشهير والسب والقذف العلني والترهيب وإدعاء وقائع كاذبة والمس بالحياة الخاصة للأفراد والطعن في العرض والكرامة والشرف عبر الأنظمة المعلوماتية.

وعززت والدة المديمي الشكاية التي تقدمت بها رفقة ابنها الحقوقي المعتقل بالسجن المركزي مول البركي بآسفي، ضد الشخص المذكور، بأقراص مدمجة تحمل تصريحات وتسجيلات صوتية للمشتكى به، والتي قد تثبت التهم المنسوبة إليه.

وتم الإستماع إلى الأطراف في محضر قانوني من طرف الشرطة القضائية، بعدها تمت إحالة القضية على النيابة العامة، التي قررت الإحتفاظ بالكاتب العام السابق ومتابعته في حالة إعتقال، حيت تم إيداعه بالسجن المحلي الأوداية بمراكش في إنتظار انطلاق أولى جلسات محاكمته بالمنسوب إليه.

Share

عن alintifada1

https://t.me/pump_upp

تحقق أيضا

هل سيقضي “ChatGPT” على وظيفتك؟

الانتفاضة أثار تطبيق الدردشة الآلي “ChatGPT”، الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، مخاوف من أن يؤدي إلى …