مراكش : أشغال المؤتمر الدولي حول “مابعد داعش التحديات المستقبلية في مواجهة التطرف والتطرف العنيف”

الانتفاضة

نظم بمراكش على مدى يومين 6 و 7 ابريل الجاري، أشغال المؤتمر الدولي حول “مابعد داعش التحديات المستقبلية في مواجهة التطرف والتطرف العنيف”، من طرف مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث ومعهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا، حيث شارك في اشغاله أكاديميون وخبراء وباحثين من العالم العربي افريقيا وأوروبا والولايات المتحدة.
وخلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي تم عرض التجربة المغربية ومقاربتها للإشكاليات الأمنية ومواجهة الارهاب والتطرف، والتي تؤكد على ضرورة تعزيز التنسيق الأمني بمجهود إضافي في مجالات التنمية البشرية والاقتصادية والعمل بالحفاظ على الهوية الثقافية والروحية لخلق أسس للاستقرار.
كما تدارس المشاركون في هذا المؤتمر السبل الكفيلة للحيلولة دون تحويل السجون إلى فضاءات لانتشار الآيديولوجيا المتطرفة، وكيف يمكن الاستفادة في هذا الإطار من تاريخ انتشار الفكر السياسي المتطرف في علاقته بتجارب السجون، فضلا عن تساؤلات أخرى تطرح نفسها بإلحاح خلال الظرفية الراهنة.
ويأتي هذا المؤتمر الدولي، الذي عقدته مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث بتعاون مع معهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا، للاشتغال البحثي الجماعي على قراءة الظاهرة “الجهادية”، مع محاولة تقديم قراءات استشرافية لها في مرحلة “ما بعد داعش”، ولتهديداتها المحدقة بالعالم العربي وغيره من العوالم.
ويروم هذا المؤتمر التفكير الجماعي والنوعي في مقتضيات هذه المرحلة، وذلك من خلال استشراف الحالة “الجهادية” في مرحلة ما بعد الاندحار الميداني لتنظيم “داعش”، والذي لم يرافقه لحدّ الساعة اندحار أيديولوجي في أذهان أتباعه، ناهيك عن خطورة تفرّعاته السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية.
 

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الهيئة المغربية لنصرة حقوق الانسان فرع إقليم الحوز تصدر بيانا استنكاريا ضد ما قام به رئيس جماعة سيدي عبد الله غياث في حق التلميذ يحيى السبع

الانتفاضة  استنكرت الهيئة المغربية لنصرة حقوق الانسان فرع إقليم الحوز في بيان لها التصرفات اللامسؤولة …