خبر عاجل
You are here: Home / اقتصاد / مداخلة النائب عمر احجيرة عن الفريق الاستقلالي في شأن المراكز الجهوية للاستثمار
مداخلة النائب عمر احجيرة عن الفريق الاستقلالي في شأن المراكز الجهوية للاستثمار

مداخلة النائب عمر احجيرة عن الفريق الاستقلالي في شأن المراكز الجهوية للاستثمار

الانتفاضة

• الفريق الاستقلالي يعتبر المراكز الجهوية للاستثمار هي آلية أساسية لتسويق العرض الاستثماري بعد سنتين من المصادقة على القانون 47.18 لم نشاهد بالملموس أي نتائج أو تحولات في الميدان وهذا أمر طبيعي في غياب رؤية واضحة لتغيير أدوار المراكز الجهوية من شباك وحيد يهتم بخلق وإنشاء المقاولة إلى مركز يواكب المقاولات ويقودها نحو النجاح.
• أكثر من 10 آلاف مقاولة تتم تصفيتها سنويا وهذا رقم كافي لفهم الصعوبات الحقيقية التي يعيشها الاقتصاد الوطني.
• منذ الخطاب الملكي 2016 ، هنا في البرلمان في افتتاح السنة التشريعية وبعد صدور القانون 47.18 لازلنا نسجل عدد من الأعطاب البنيوية.
• بالرغم من الأدوار الطلائعية التي أصبحت تلعبها المراكز الجهوية للاستثمار في تحسين مناخ الاستثمار، واعتماد المعالجة المندمجة لملفات الاستثمار
• رغم نسب الاستثمار في بلادنا التي تتجاوز 34 % من الناتج الداخلي الخام وهي من أعلى النسب في العال، رغم إشكالية الرقم المهم الذي تمثله الاستثمارات العمومية والذي يفوق 50 %.
• بلادنا تسجل في العشرية الأخيرة معدلات نمو متواضعة جدا وصلت إلى 1.06 % سنة 2016 وهذا غير مفهوم حيث يصعب شرح المفارقة العجيبة بين مناخ أعمال يتحسن ونسبة نمو منخفضة، في العشرية الأخيرة لا تتجاوز نسبة النمو 4 % في حين أن برنامجكم الحكومي وعد المغاربة ب 7 %.
• نحن نثمن التدافع الحزبي والسياسي قبل الانتخابات لكن يجب أن نحضر العقل والمنطق كيف يمكن لأحزاب شاركت وترأست الحكومات الأخيرة وتتحدث اليوم غداة الانتخابات عن البرامج المستقبلية في غياب تقديم حصيلة هاته الحكومة.
• نسجل كذلك في الفريق الاستقلالي أن نسب النمو أصبحت لا تشغل نفس العدد من العاطلين عن العمل حيث كان في العشرية السابقة 1 % من نسبة النمو يعطي 30 ألف منصب شغل وفي هاته العشرية أصبح يعطي ما بين 15 و20 ألف منصب شغل يعني استثمارات بإمكانيات مادية كبيرة مقابل مناصب شغل قليلة.
• كذلك نسجل في حزب الاستقلال والفريق الاستقلالي تمركز الاستثمار وخلق فرص الشغل ما بين الرباط وطنجة والدار البيضاء في غياب واضح بالاهتمام بالمناطق الأخرى خاصة المناطق الحدودية في الشمال والجنوب والشرق. للإشارة وبالمناسبة نطلب من الحكومة دمج مدينتي سبتة ومليلة ضمن المناطق والمدن الحدودية التي طال الزمن او قصر سترجع إلى الوطن، من غير المقبول أن تكون مدن إفريقية ضمن الفضاء الأوروبي.
• غياب الاهتمام بالمناطق الحدودية أدى إلى الهجرة نحو محور الاستثمارات الداخلية أو الهجرة نحو الخارج .
• كذلك نسجل في الفريق الاستقلالي غياب رؤية واضحة في موضوعين جد أساسين في الاستثمار : الضرائب والعقار منذ سنوات عقدنا مناضرة الجبايات والو، منذ 2016 ومدونة الاستثمار في قاعة الانتظار كانت هناك مناضرة للتجارة منذ سنوات والو ، وهاته المناضرات واللقاءات تخرج بتوصيات مهمة وقرارات جريئة مع الأسف تبقى بدون تطبيق.
• نسجل أيضا غياب الجاذبية خاصة في المناطق التي تعرف إكراهات اقتصادية منها منطقة الشرق غياب رؤية من اجل التشجيع في الاستثمار في هاته المنطقة، ضعف المواكبة والمتابعة خاصة المقاولات الصغرى والمتوسطة.
• تم تعيين مديرين جدد بكفاءات عالية لكن نسجل غياب ضخ دماء جديدة وأطر كفيلة بمواكبة ومساعدة المسؤولين الجدد.
• لقد صوت الفريق الاستقلالي بالايجاب رغم تموقعه في المعارضة بهدف جدب المزيد من الاستثمارات وبهدف كذلك تجميع عدد من المصالح والإدارات ليس فقط من اجل أنشاء المقاولة ولكن أساسا لمواكبتها بنجاعة واحترافية لحد الآن لم نلمس التغيير
• يقترح الفريق الاستقلالي بالمناسبة أن تعطى للمراكز الجهوية في تدبير صناديق الدعم والمواكبة من اجل تحسين مناخ الأعمال جهويا وتقديم تحفيزات وحلول تمويلية وكذلك إعطاء الجهات كل الصلاحيات لوضع برامج التنمية الاقتصادية.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Leave a Reply

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW