مجلس النواب يستدعي وزراء بقوا على رأس مناصبهم

الانتفاضة

استدعى مجلس النواب وزراء بقوا على رأس مناصبهم لمساءلتهم حول قطاعاتهم، وعلى رأسهم التربية الوطنية سعيد امزازي، والداخلية عبد الوافي لفتيت، والطاقة والمعادن والبيئة عزيز الرباح، وحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان المصطفى الرميد، والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي حفيظ العلمي. وحسب مصادر برلمانية فقد أخذ مكتب المجلس بعين الاعتبار خلال برمجت جدول أعمال الجلسة الأولى للمجلس منح وقت للوزراء الجدد قصد الإطلاع على ملفات وزارتهم قبل الاستدعاء إلى الجلسات الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية. واستأثرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بحصة الأوفر من الأسئلة الموجهة للقطاعات الحكومية، بتلقي 12 سؤال من أصل31 سؤال شفويا، فيما ستوجه 5 أسئلة لوزارة الداخلية، و5 أسئلة لوزارة الطاقة والمعادن والبيئة، و5 أسئلة لوزارة التجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، و4 أسئلة لوزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان.

وتتمحور الأسئلة الموجهة لوزارة التربية الوطنية حول غلاء الكتب المدرسة، والدخول المدرسي والجامعي، وبرنامج تيسير والمنح الجامعية، وتركز الأسئلة الموجهة لوزارة الداخلية حول أضرار الفيضانات وظروف انعقاد المجالس المنتخبة وصندوق التجهيز الجماعي، أما أسئلة وزارة الطاقة والمعادن فتتمحور حول وضعية لاسمير والانتقال الطاقة والكهرباء. ويسائل النواب، غدا الثلاثاء، وزير الصناعة والتجارة حول تعميم شبكة الانترنيت وضعف الصبيب علاوة على تطوير الصناعات الغذائية وآليات النهوض بالمقاولات الصغيرة والمتوسطة، أما وزير الدولة لحقوق الإنسان فتوجه له أسئلة حول تقييم الوضع الحقوقي بعد 60 عاما على صدور ظهائر الحريات العامة ومآل تنفيذ خطة الديمقراطية وحقوق الإنسان، ومسار الإنصاف والمصالحة.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

“إعلان طنجة” يحظى بالمصادقة من طرف مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي

الانتفاضة صادق مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي على “إعلان طنجة” بشأن تعزيز الارتباط بين …