خبر عاجل
You are here: Home / آخر الأخبار / ما جاء في كلمة مدير الوكالة الحضرية بمراكش خلال اللقاء التفاعلي عن بعد موضوع “أية فضاءات عمومية ما بعد فترة رفع الحجر الصحي”،  
ما جاء في كلمة مدير الوكالة الحضرية بمراكش خلال اللقاء التفاعلي عن بعد موضوع “أية فضاءات عمومية ما بعد فترة رفع الحجر الصحي”،  

ما جاء في كلمة مدير الوكالة الحضرية بمراكش خلال اللقاء التفاعلي عن بعد موضوع “أية فضاءات عمومية ما بعد فترة رفع الحجر الصحي”،  

الانتفاضة/

خلال اللقاء التفاعلي عن بعد،الذي نظم مساء أمس يوم 5  ماي 2020  بمشاركة والي جهة مراكش آسفي وعامل عمالة مراكش، كريم قسي لحلو و مدير الوكالة الحضرية بمراكش، سعيد لقمان و بعض المسؤولين والفاعلين المؤسساتيين والخبراء في مجالات التعمير والتربية والتكوين والصحة والسياحة والهندسة المعمارية والإسكان، بالجهةحول موضوع “أية فضاءات عمومية ما بعد فترة رفع الحجر الصحي”،

القى مدير الوكالة الحضرية بمراكش، سعيد لقمان، كلمة أبرز من خلالها المكانة المركزية للفضاءات العمومية ضمن استراتيجية قطاع التعمير وتنوعها في المدينة الحمراء وتدبيرها خلال فترة الحجر الصحي، كإجراء أقرته السلطات لمواجهة الوباء عبر عمليات التطهير والتعقيم التي تستهدف الشوارع الرئيسية والأزقة وأحياء المدينة.

وتطرق لقمان إلى آثار فترة الحجر الصحي على هذه الفضاءات من قبيل ساحة جامع الفنا التي تحولت إلى “فضاء فارغ”، مشددا على أن العودة إلى الحياة الطبيعية يتطلب بعض الوقت وجملة من التدابير الاحترازية.

وبعد أكد على الأهمية المفصلية للتباعد الاجتماعي والأمن الصحي خلال فترة ما بعد الحجر الصحي، شدد المسؤول على أهمية فتح نقاش جدي حول “آليات التدخل الاستباقي لضمان تدبير أكثر نجاعة للفضاءات العمومية وإطارا ذكيا للتنقل”.

وقدم لقمان، في هذا السياق، عددا من الاقتراحات للتدبير الأفضل للفضاءات ما بعد الحجر الصحي، لاسيما في مجالات النقل والتنقل والتعمير، من قبيل المنع المؤقت لاستغلال الفضاءات العمومية من أجل الأنشطة التجارية والاقتصادية وإعادة تنظيم هذه الفضاءات وتحويل الأزقة التي يقل عرضها عن 10 أمتار إلى ممرات خاصة بالراجلين والتحسيس بأهمية احترام التدابير الصحية وإحداث لجان مختلطة لضمان احترامها.

وعبر لقمان عن أمله في أن تسفر أشغال هذا اللقاء الافتراضي عن إصدار توصيات وجيهة من شأنها أن تضمن التدبير الفعال والناجع لفترة ما بعد الحجر الصحي.

وقد تمحورت باقي المداخلات التي قدمها  مسؤولون وبعض الخبراء في مجالات التعمير والتربية والتكوين والصحة والسياحة والهندسة المعمارية والإسكان، بالجهة حول ثلاثة مواضيع اساسية تتعلق ب

“الوقاية من خلال تحديد الإجراءات والتدابير الاحترازية الكفيلة بضمان السلامة الصحية بالفضاءات العمومية ما بعد فترة رفع الحجر الصحي”،

 و”إعادة الإقلاع الاقتصادي والاجتماعي وإحياء مختلف الأنشطة”،

و”الإبداع والابتكار لتقديم مبادرات جديدة”.

 

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW