“ماتقيش ولدي” تصدر دليلاً بـ 3 لغات للتوعية بمخاطر الاعتداءات على الأطفال

الانتفاضة

أصدرت منظمة “ماتقيش ولدي” أول دليل للتكفل بالأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية، بالإضافة إلى دورات تكوينية لمحاربة الاعتداءات الجنسية على الأطفال، لتُؤكد في بلاغٍ لها، أن مكافحة الاعتداءات الجنسية على الأطفال تعد معركة يومية مند سنة 2004، إذ أنها لم تدخر جهداً، وقامت بمجموعة من المبادرات لتغيير العقليات وكسر الطابوهات.

وأضاف البلاغ، أن هذه المعركة صعبة ومستمرة على المدى الطويل، ولكن لحسن الحظ، فإن الخطوة الأكثر صعوبة قد تم تجاوزها وهي كسر حاجز الصمت.

فبعد 13 سنة من النضال، يضيف البلاغ، منظمة “ماتقيش ولدي” بصدد إطلاق دليل للتكفل بالأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية  يوم 10 يونيو 2017، سيكون بـ 3 لغات: العربية، الأمازيغية والفرنسية، ويُمكن تحميله من موقع المنظمة، يروم التوعية بخطورة الاعتداءات الجنسية في حق الأطفال، وإرشاد الضحايا والعاملين في المجال الجمعوي، إلى الخطوات التي يجب إتباعها في حالة وقوع اعتداء جنسي على أحد الأطفال.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

تازة.. التحرش والابتزاز يلقي بـ”أستاذ متقاعد” خلف القضبان

الانتفاضة قضت المحكمة الابتدائية بتازة بخمسة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، …