خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / مؤسسة عثمان بن عفان بجماعة الاوداية في قلب الحياة المدرسية من أجل تهذيب السلوك المدني

مؤسسة عثمان بن عفان بجماعة الاوداية في قلب الحياة المدرسية من أجل تهذيب السلوك المدني

الانتفاضة

تفعيلا للرؤية الإستراتجية للتربية والتكوين،نظم النادي العلمي التابع لثانوية عثمان بن عفان الاعدادية بشراكة مع جمعية أولياء وأباء وأمهات التلاميذ والتلميذات، المعرض الثاني للتغدية تحت شعار ” معا من أجل تغذية قويمة”وذلك أيام 13 و14 دجنبر الجاري.ويدخل هذا النشاط في إطار مقتضيات الحياة المدرسية المنصوص عليها في الميثاق الوطني للتربية والتكوين.

افتتح المعرض بكلمة ترحبيية لمدير المؤسسة أحمد الكماني،الذي أثنى على جميع الشركاء من المتعلمات والمتعلمين والمدرسات والمدرسين،وكل الأطر التربوية والإدارية والخدماتية،الذين عملوا كيد واحدة،هدفهم هو إخراج الدورة الثانية للمعرض،كما رحب كذلك بالمدعوين.فيما أكد رئيس جمعيات أولياء وأباء وأمهات التلاميذ والتلميذات على أهمية مثل هذه الأنشطة التي تخدم المنظومة التربوية،عبر إشراك جميع المتدخلين.

وبعد كلمة الحاضرين انطلق الجميع نحو أروقة المعرض المخصصة لعرض بعض المنتوجات الغدائية المستوحاة من ثقافتنا الشعبية الغنية،ومن بين المنتوجات المعروضة نذكر منها: الكسكس،الشاي،وزيت الزيتون وفي هذا الإطار قدمت التلميذة أسماء الحضيري بعض الشروحات العلمية حول هذا المنتوج الطبيعي،وبعض الفروقات التي تطال زيت الزيتون من خلال كيفية إنتاجها وطريقة إنتاجه.لكن الأهم من هذا النشاط هو تنمية الكفايات والقدرات في المجال الغذائي عبر التعرف على مزايا لعدد من المنتوجات الغذائية وفوائدها الصحية على صحة الإنسان.ونجاح المعرض تأتى نتيجة حنكة أستاذة مادة علوم الحياة والأرض والمشرفة على النادي نظيرة حيسو التي تعمل جاهدا في خلق أنشطة تدعم الانشطة الصفية.

و على هامش المعرض صرح لمنبر الانتفاضة أحمد الكماني مدير المؤسسة أن هذا النشاط الفعال يأتي في إطار تهديب السلوك المدني المنصوص عليه في الرؤية الاستراتيجية لتربية والتكوين.ويضيف أن الهدف هو إشراك المتعلمين والمتعلمات في الأنشطة الغير الصفية،لتخدم الأنشطة الصيفية،قصدتحقيق مجموعة من المخرجات المسطرة في المنهاج التربوي لكل مستوى،والذي يتوخى تحقيق مجموعة من الكفايات والقدرات لمسايرة الحياة بشكل فعال ومنتج.

ومنذ قدوم أحمد الكماني الى المؤسسة سنة 2015،وهو لا يتوانى في تنزيل مقتضيات المضامين التربوية،وحسب أحد الاستاتذة الذي أكد لنا أن المدير الجديد عمل على إخراج المؤسسة من حالة الجمود والركود الى مؤسسة مفعمة بالحياة ومنفتحة على كل الثقافات والمحيط قصد تحقيق إدماج حقيقي للمتعلمين والمتعلمات.

اعداد خالد الشادلي

وتصوير عبد إلاله الجريني

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW