خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / لماذا تسمح السلطات المحلية بمراكش للسفيه الملقب بعبد المجيد بالتسول والاستجداء اعتمادا على الكلام الساقط النابي؟
لماذا تسمح السلطات المحلية بمراكش للسفيه الملقب بعبد المجيد بالتسول والاستجداء اعتمادا على الكلام الساقط النابي؟

لماذا تسمح السلطات المحلية بمراكش للسفيه الملقب بعبد المجيد بالتسول والاستجداء اعتمادا على الكلام الساقط النابي؟

الانتفاضة

لماذا تسمح السلطات المحلية بمراكش للسفيه الملقب بعبد المجيد بالتسول والاستجداء اعتمادا على الكلام الساقط النابي، غير معتبر لزوار ساحة جامع الفنا الذي يرافق الزوج زوجه، وابنه، وبناته، وفي خطوات لاكتشاف فضاء ساحة جامع الفنا ، والتمتع بالثراث الشفوي اللامادي ، تقودهم أقدامهم لاكتشاف حلقة حلقة لمعرفة ما تقدمه من أنشطة للمتعة والترفيه، الا انها تفاجأ بعبد المجيد السفيه، الرجل الذي جمع قاموس الكلام الساقط، وبات يردده على مسامع كل من اقترب من حلقته.
السفيه عبد المجيد، لم يكتف بالحلقة والتسول داخل المقاهي والمطاعم والبارات، بل لجأ إلى المزيد من تشويه سمعة البلد، والرفع من منسوب الكلام الساقط على قناة داخل قنوات التواصل الاجتماعي ، وذلك بحثا عن الكسب والمزيد من استمالة المحسنين، مع اتقان البكاء والشكوى من الفقر والحاجة.
فهل ستتحرك السلطات من أجل طرد هذا السفيه من ساحة جامع الفنا ؟.

 

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW