لا لتضييق الخناق على مهنة المحاماة عنوان بيان للمكتب التنفيذي لنقابة المحامين بالمغرب .

الانتفاضة/متابعة

في بيان له ، عقد المكتب التتفيذي لنقابة المحامين بالمغرب إجتماعه العادي يوم السبت 24 شتنبر 2022 بالرباط. اللقاء خصص لتدارس أهم مستجدات الساحة المهنية و تحديد موقف النقابة منها ، وبعد مناقشة مستفيضة أحاط من خلالها المكتب بكل المستجدات المرتبطة بالشأن المهني والتي تنذر بانتكاسة غير مسبوقة.

كما كشف من خلاله عن تمسكه بكل المكتسبات والتي شكل موضوع غيابها منعطفا مهما إستدعى انتفاضة حقيقية للجسم المهني من خلال تدبيرها بنفس نضالي، دفاعا عن مجمل الحقوق التاريخية لرسالة الدفاع ، وبالمناسبة يعلن إستنكار ما أقدمت عليه وزارة العدل من تنظيم الإمتحان الخاص بمنح شهادة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة في الوقت الذي تفرض فيه كل معطيات شروط الممارسة المهنية بالمغرب والتي تستدعي ضرورة إعادة النظر في الإطار القانوني المنظم لولوج المهنة و ممارستها ، ما يتطلبه ذلك من ضرورة تحمل الحكومة لإلتزامها الدولي بتوفير تكوين و تدريب ملائمين للمحامين، فضلا عن القيام بالإصلاحات الهيكلية الضرورية الكفيلة بضمان الشروط المطلوبة لأداء رسالة الدفاع ، كما يستهجن إعتماد منهجية الأسئلة ذات الأجوبة المتعددة في إجراء الإمتحان الكتابي للأهلية المهنية و التي تكشف عن رغبة الجهة المنظمة في إفراغ المحاماة من حمولتها الحقوقية القائمة على قدرة المحاميات و المحامين على إمتلاك ناصية المنهجيات التحليلية والتركيبية و بناء التصورات الكبرى لاستبدالها بمهنة وظيفية ترتكز على مهارات بسيطة و سطحية لا تتجاوز وضع علامة أمام أحد الأجوبة المختزلة المعروضة لسؤال جزئي و فقير معرفيا.

الرفض المبدئي و المطلق للمنهجية الأحادية التي سلكتها وزارة العدل في إعداد مسودة مشروع قانون المهنة الجديد.و دونما إعتبار للمقاربة التشاركية الحقيقية والفعلية،والقائمة على الإصغاء و التشاور مع هيئات المحامين والاطارات المهنية للمحامين في إلتفاف صارخ على المطالب المشروعة للمحاميات و المحامين.

كما أكد المكتب على رفضه المطلق لمضمون مسودة مشروع القانون التطق بتعديل القانون المنظم لمهنة المحاماة من طرف وزارة العدل، والتي لا تراعي ضرورة الاشراك التام للمحاميات و المحامين، من خلال هيئاتهم واطاراتهم المهنية الوطنية، ولا تتمثل في مقتضياتها الدولية المؤطرة لمهنة المحاماة، ولا تستحضر مقترحات المحامين المعبر عنها من خلال مؤتمراتهم و مناظراتهم و ندواتهم الوطنية ، و دونما استحضار لأعراف و تقاليد و مبادئ مهنة المحاماة الكونية التي تتجاوز الخصوصيات المحلية.، مع التنبيه إلى النتانج الكارثية التي ستنتج عن الإستمرار في التعاطي الباهت مع التحديات التي تعرفها مهنة المحاماة بالمغرب، والدعوة الى تجميع كل الطاقات الغيورة من أجل تعبئة عامة للانتفاض ضد هذه الأوضاع الهجينة، وضد كل الهجمات الشرسة التي تستهدف قتل رسالة الدفاع وخنق ممتهنيها على كل المستويات.
إلى جانب التعبير عن الإستعداد التام لنقابة المحامين بالمغرب للنضال بكل الوسائل المتاحة، و الالتزام بالعمل على تسطير برنامج نضالي لمقاومة هذه الهجمات الغاشمة على مهنة المحاماة في إطار أقصى مستويات التنسيق الممكنة مع كل الطاقات و الإطارات المهنية الغيورة، مع الإعلان عن الإلتزام ببقاء المكتب التنفيذي في حالة إنعقاد للتعامل الفوري والآني مع كل مستجدات الساحة المهنية.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط

الانتفاضة ” ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، يومه السبت 3 دجنبر …