قراءة في جرائد نهاية الأسبوع

الانتفاضة

تطالعنا جرائد نهاية الأسبوع، على مجموعة من الأخبار أهمها، يهود مغاربة يتحدون إسرائيل للاحتفال بالمغرب، هولندا تستنجد بالمغرب لتوفير دعم استخباراتي ضد مافيا الاتجار الدولي في المخدرات، فضيحة ابتزاز مسؤول بوزارة الصحة لشركات الأدوية، عمالة المضيق تحجز 700 جواز سفر.

الصباح: يهود مغاربة يتحدون إسرائيل للاحتفال بالمغرب.

كشفت يومية الصباح، في عددها لنهاية الأسبوع، عن تحدي يهود مغاربة لتعليمات السلطات الإسرائيلية، خلال الأيام الماضية، بتجنب سفرهم إلى المغرب والتزام الحيطة في الأماكن المكتظة بالناس، سيما المعالم السياحية والملاعب والمطارات والأسواق التجارية والمتاحف والفنادق.

وأكدت الجريدة، أن يهودا مغاربة شرعوا، رغم التحذيرات الإسرائيلية في الاستعداد إلى السفر للمغرب للاحتفال بطقوسهم، وحل بعض المنظمين بالمغرب من أجل ترتيب زيارة آلاف اليهود المغاربة إلى مزارات الهيلولة، خاصة بمزار ربي عمران بوازان، وأولاد زميرو بآسفي ومزار بزو القريب من بني ملال.

وأضافت اليومية، أن المصالح الأمنية المغربية تنتظر وصول حوالي 15 ألف يهودي، يحجون، إلى أشهر “مزاراتهم” بالمغرب، خاصة بوزان وآسفي ومراكش وبني ملال، مشيرة إلى انطلاق الترتيبات الأمنية لاستقبال الأفواج القادمين إلى المغرب عبر رحلات منتظمة.

المساء: هولندا تستنجد بالمغرب لتوفير دعم استخباراتي ضد مافيا الاتجار الدولي في المخدرات.

كشفت يومية المساء، في عددها لنهاية الأسبوع، نقلا عن مصادر موثوقة، أن السلطات الهولندية قررت بعث مذكرة رسمية إلى المغرب قصد المساهمة في التحقيق الذي تجريه حول مافيا دولية للاتجار في المخدرات تورطت في سلسلة من التصفيات المتتالية.

وأكدت الجريدة، نقلا عن مصادرها، أن السلطات الهولندية في حاجة إلى معطيات استخباراتية دقيقة عن شبكة للقتلة المتسلسلين صفت منذ سنة 2011، عشرات من المغاربة على الأراضي الهولندية، دون أن تتمكن الشرطة الهولندية من الوصول إلى رؤوسها المدبرة.

وأضافت اليومية، أن الشرطة الهولندية أماطت اللثام عن شخصين يشتبه في وقوفهما وراء العديد من عمليات التصفية، حيث خصصت مكافأة بـ25 ألف أورو لمن يدلي بمعلومات تساعد على اعتقالهما.

الأخبار: فضيحة ابتزاز مسؤول بوزارة الصحة لشركات الأدوية.

كشفت يومية الأخبار في عددها لنهاية الأسبوع، أن أنس الدكالي، وزير الصحة، يواجه فضيحة من العيار الثقيل، بعد توجيه اتهامات خطيرة إلى مسؤول بمديرية الأدوية التابعة للوزارة، بممارسة ابتزاز للشركات المصنعة للأدوية، وتؤكد هذه الاتهامات الواردة على لسان عبد المجيد بلعيش، المدير السابق للجمعية المغربية للصناعة الدوائية، ما نشرته الجريدة في العديد من المناسبات، حول اختلالات وفضائح المديرية.

وأكدت الجريدة أن المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، طالبت في سؤال كتابي وجهه النائب البرلماني، رشيد الحموني، إلى وزير الصحة، أن الدكالي، ووزير العدل، محمد أوجار، بفتح تحقيق نزيه وموضوعي لتحديد المسؤوليات وربطها بالمحاسبة، مع إحاطة الرأي العام الوطني علما بمعطيات ونتائج هذا التحقيق بخصوص الأخبار التي تداولتها صحف وطنية ومواقع التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، مفادها أن شركات لصناعة الأدوية قد تكون تعرضت لابتزازات.

وأضافت اليومية نقلا عن برلماني التقدم والاشتراكية، أن هذه الممارسات من قبل المسؤول العمومي المذكور تمثل خطرا على الأمن الدوائي ببلادنا، ومساسا بمصداقية المرفق العمومي والشركاء الدوليين، علاوة على كونها تعكس الإخلال بالمسؤولية من قبل المعني بالأمر، ما يستوجب تفعيل المقتضيات الدستورية التي تؤكد على ربط المسؤولية بالمحاسبة.

الأحداث المغربية: عمالة المضيق تحجز 700 جواز سفر.

كشفت يومية الأحداث المغربية، أن أكثر من 700 جواز سفر مركون بعمالة المضيق الفنيدق، وببعض مقاطعاتها بكل من مرتيل، المضيق والفنيدق، غالبيتها طلبات تجديد جوازات سفر منتهية الصلاحية، وهو رقم مؤهل للارتفاع أكثر خلال الأسابيع القليلة المقبلة. والسبب هو الصرامة المطلقة المنتهجة لتمكين طالبي تلك الجوازات منها.

وأكدت اليومية أنه منذ انفجار فضيحة جوازات السفر المشكوك فيها، والتي أدت إلى توقيف خمسة أشخاص لحد الساعة، من بينهم أعوان سلطة وموظفون بجماعة المضيق، إلى جانب التحقيق مع مسؤولين في الأمن والإدارة الترابية، صدرت أوامر صارمة بالتدقيق في الملفات والتحقق من هوية أصحابها، ومدى مطابقتهم للإجراءات الإدارية المعمول بها.
وأضافت الجريدة أنه تم إسناد مسؤولية شهادات السكنى للمصالح الأمنية، التي عمدت بدورها لتكليف وحدة خاصة للتحقق من صدق الطلبات المتقدم بها، إذ تنتقل إلى عين المكان وتتحقق من المعطيات الواردة في الطلب وأن المعني بالأمر يقطن فعلا بالعنوان المدلى به.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

تازة.. التحرش والابتزاز يلقي بـ”أستاذ متقاعد” خلف القضبان

الانتفاضة قضت المحكمة الابتدائية بتازة بخمسة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 20 ألف درهم، …