[url=https://top4top.io/][img]https://b.top4top.io/p_21289moix1.jpeg[/img][/url]

خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / “قراءة تحليلية لكتاب: “وجدانيات سعاد ثقيف لقراءة الناقد محمود فتحي
“قراءة تحليلية لكتاب: “وجدانيات سعاد ثقيف لقراءة الناقد محمود فتحي

“قراءة تحليلية لكتاب: “وجدانيات سعاد ثقيف لقراءة الناقد محمود فتحي

الانتفاضة الثقافية

إعداد : ألاستاذ : عمرالبرج


هذه التاسيسات المفنومية تدفع َملامسة الرؤية السيكولوجية والسوسيولوجية عند سعاد ثقيف.، فرعي الوعي، يمكننا من ولوج الحياة الداخلية للمبدع ،حيث يتحول النقد الي لحظة إنتاج ثانية، وهذا ما نسجله ونستشهد به كحجة من خلال قراءة النقاد لأعمال سعاد ثقيف في وجدانيات.
إن القراءة و الإستئناس باعمال الفنانة سعاد تأسس على َمرجعيات معرفية وسيكولوجية بابعادها الثلاثك:مادية/بيولوجية /نفسية، فجدلية الزمان الذي تتيحها الألوان والتناسق داخلها يقوم في وجوده على الايقاع، فاللون يصبح زمانا متموج يرفض السكون، وهو بذلك مادفع بالاستاذ عادل بنيامين إلى اعطاء لقب سفيرة الفنون والسلام الي المبدعة سعا مرحبا ثقيف، فهي مبدعة في أكثر من نشاط فني وةمعوي، وهذه الشهادة مستحقة وتؤكدها أعمالها المتميزة.
إن ترصيع الجواهر َمن ذهب ونحاسيات هي عوامل تجعل الزمن متحركا، فعندما يبدأ المتلقي البصري التركيزعلي جماليات لوحات سعاد ثقيف فهو يرسم خريطة إبداعية تجمع بين الطبيعة الحية والطبيعة الصامتة ،جامعة بين ذهبياتها وبناتها. فأعمال الفنانة تحاول أن تعبر بها عن مستقبل لتعرف بهاالاجيال القادمة بمهنية تجذب المشاهدة حتى يتذوق عناصر اللوحة ابتداء من الخط ووصولا الي الشكل واللون ودلالتهما، وسلاسل التعبير الفني، فمرجعية لوحات الفنانة هو المجتمع المغربي بتنوع تراثه وتعدد عاداته ولغته، هذه المكونات اخذت منها مشاوير عطائها بوصفها امراة تعكس جمال كامن في مجتمعها من خلال ثقافتها المغربية وتكوبنها الابستمولوجي
إن الوظيفة التثقيفية والتوثيقية والتربوية والجمالية في أعمال الفنانة سعاد ثقيف تشكل في حد ذاتها نظرية الهدف، لأنها تؤدي الواجب نحو الذات:ذات الإقصاء والتهميش،وذات العنصرية الجسدية مما أكسب رسالتها الفنية دينامكية تتجاوز الزمكانية ،وبها استحقت لقب سفيرة الفنون والسلام بجدارة.
ذلك أن الوعي بالماضي من أجل تأثيث الحاضر في أعمال سعاد ثقيف يجعل اللحظة كعنصر زماني لاتتمسك بديمومة في باطنها، بل لحظة مطلقة، وبذلك يصبح الزمن في أعمال الفنانة متجدد كطبيعته، هذه الحركية أعدمت الرتابة والملل الناتج عن تكرار المشاهد، فتجعلها تسبح بانسيابها في زمن إنساني جديد حيث يشكل التشكيل الفني تمثلات انسانية أخرى ،لأن لها هدف ومقصدية.
الفعل التشكيلي عند سعاد ثقيف لايؤسس لحطته وميكانيزمات تمثله اعتباطيا ذون الانطلاق من ألموروث الشعبي والثقافي الذي لازمها طيلة مراحل حياتها لتعيد اكتشاف بعده المعرفي من جديد فتعيد ممبرات وجوده جماليا، وهكذا تكون أعمال الفنانة مرصدا تتوثق فيه العديد من التموضعات الانسانية التراثية، فاعمالها لاتتأسس على الخيال المجرد من الَمرجعيات، بل هو خيال منظم ينخرط في تأملات لانهائية :الواقع واللاواقع،الوعي واللاوعي ،وهي بذلك تعطي لاعمالها التشكيلية لحظة رمانية متحركة ورؤية في الكون والحياة متجددة.
إن الجمع بين السكون والصمت يخرج في لوحات سعاد ثقيف كفكر متحرك ونشاط تتجلى وظيفته في عملية التأثير والتأثر في المتلقي المشاهد.
تكمن قيمة شهادات النقاد لأعمال سعاد ثقيف في كونها تضع أعمالها داخل نظام عقلاني، وعلمي، واجتماعي، وفدسفي،وتوثيق، لأنها استطاعت ان تعلن ثورة على الصمت والإقصاء والتهميش والتنذيذ بالعنصرية الجسدية.
أكيد بأن تحديث مكونات التراث هي التي تعطي للمعاصرة قيمة اضافية تمكنه من تجاوز زمكانيته اولا،وتجاوز ذات المبدع الفنان ثانيا ،لتصبح تلك الأعمال صوتا وفعلا جماعيا تجرد هويتها من المبدع نفسه حيث تتموضع داخل فضاء متجانس.
هذه المقاربة الابستمولوجية ل:وجدانيات سعاد ثقيف تتوافق مع المنهجية الأكسيوماتيكية التي تهيمن على تفكير المبدعة كاستاذة الفيزياء، فعلم الفيزياء لايتوخي إقامة جدول للواقع، ولكن تاسيس مخطط للممكن، وذلك بترتيب الأشكال وبناء المفاهيم، هذا البناء ليس مجَموعا نهائيا ولانسقا مغلقا، من هذا التَوصع يصبح الزمان والمكان لهما وظائف مختلفة تبعا للنسق الي يوجدان فبه.
تحية إجلال واكبار وتقدير للنبدعة والفنانة والفاعلة الجمعوية سعاد ثقيف سفيرة الفنون والسلام على هذا النهج والنسق الأبداعي الاستباقي الذي سيساهم في إغناء الفن التشكيلي كرؤية وإنتاج لافعال فنية إبداعية مستقبلا..

من خلال العنوان نلمس منذ الوهلة الأولى بأن المبدعة الفنانة الإعلامية والفاعلة الجمعوية (سعاد ثقيف) تصر على الحفر في ذاكرة ذات، منها ذاكرة ثقافة، إنها ذاكرة مجتمع مغربي في زمكان معين، تلك الذاكرة التي قد تتقاسم فيها مع العديد من أبناء بيئتها وجنسها، فهي تغذو في هذه الوجدانيات ان تصبح اسما مستعارا لفضاء ثقافي له أبعاد سوسيولوجية وسيكولوجية.
هذا البعد المزدوج بتمثلات متنوعة لوجدانيات سعاد ثقيف يمكن اعتباره مرجعيات لحقول دراسية شيقة. فالتصورات و الممارسات تسمح بالربط بين ماهو سوسيولوجي وسيكولوجي كما جاء على لسان المبدعة في ورقة(ماعلق بذاكرتي) :
((الصابرا بالنسبة لي هي التي تتربع على عرش الاختيار، فهي بمثابة حروف تترجم إلى عدة ابداعات، ولها جذور وجدانية عميقة تمتد الي الطفولة)).
فالصابرا بؤرة التفتح والاكتشاف والتربية، والإبداع عند الفنانة سعاد ثقيف، فهي تتجاوز كونها كبة من خيوط الصابرا صامته يتم التطريز بها، إنها مدرسة تعلمت منها المبدعة آداب المشاهدة، والحوار، والتناسق، والتنظيم، وترتيب الأشكال، لتصل في النهاية إلى أن العملية التي تقوم بها تلك السيدة قريبة والدتها، إبداع منظم متناسق الألوان، إنه لوحة فنية لها قيمة جمالية، ومادية تخلق المتعة الوجدتنية والمنفعة الإبداعية الفكرية.
هذه الازدواجية في تكوين وجدانيات المبدعة سعاد ثقيف من خلال ذلك ألموروث الشعبي ترعرع في وجدانها فحفزها بعد نضجه الي الأهتمام بالتراث الثقافي كفضاء، كذاكرة،كتعبير،
كلون،كشعرية تشكيلية. فالصابرا لم تبق مجرد خيط ساكن في الوجدان بل حياة تمتلئ نشاطا وحيوية، لأنه طوعته إبداعيا لتحقيق التواصل غير الكلامي. فروحانيات سعاد ثقيف تتصدر المشهدية كما قال الناقد محمود فتحي ((فعالم الفنانة يشكل زوايا فلسفية بمعالجات نفسية واجتماعية لقضايا المرأة والطفل المعاق، والعمل الخدمي التطوعي الذي هو حاضر في أعمالها))

وجدانيات سعاد

ثقيف تتموضع معرفيا بين حدس اللحظة، وجدلية الزمان ،لأن أعمالها الفنية يجب قراءتها في إطار التحليل الايقاعي، لأنها لغة تجمع بين اللون، والحس، والمهارة، والتأثير السيكولوجي، وقد أكد ذلك الناقد التشكيلي العراقي :حازم عبوديالسعيدي ذلك إذ قال:(يرتبط اغلب نشاطها الفني بالتأكيد على محور هندسي، واخر تصويري، من شأنه ان يقوض الفكر والوجدان.))
آكيد بأن اهتمام الفنانة سغاد ثقيف بالشكل ذو التزاحمية يحقق الإدراك التجريدي، فينقلها الي عالم السطح التصويري، هذا التمحور يتغيران أمام ملاحظة اللوحة التشكيلية، لأنها نص بصري متحرك بالألوان والتناسق والنظام، فيحول المشاهدة الي منطوق حرفي، إنها شبيهة بوصفة طبية سيكولوجية في حدود شروط أخلاقية تهيمن عليها البيئة الاجتماعية والتراث والثقافة. التحديق في لوحات الفنانة يجب أن يفسر بأنه انين امرأة منهوكة تحاكي واقع مكفوفي البصر، ونساء مهمشات تسعى الي ان تضعهم في دائرة الاهتمام المجتمعي. تلك هي فلسفة الأعمال الفنانة سعاد ثقيف، فاستخدام الكولاج كواحد من أهم الأساليب التعبيرية، إذ يقوم على تجميع أشكال مختلفة كماتري الأستاذة لمياء كرم صافي. فتوثيق التراث المغربي في أعمال سعاد ثقيف يضفي على المشهد الثقافي والفعل الأبداعي المغربي طقوسا مليئة بالحماس والاحتفالية، انه تراث إنساني يتجاوز المكانية فيصبح خطابا عالميا وجدانيات تتقاسم فيه جميع الشعوب، لأن طابعه إنساني، وصلت به إلى وجدان المتلقي المشاهد من عملية التاثير والتأثير.
هل استطاع الإبداع الفني التشكيلي عند سعاد ثقيف ان ينمو ويزدهر ويخرج من دائرة الصمت واليأس، وفقدان الثقةبالذات، ذات المرأة ،وذات الطفل اللامبصر، ومنه الطفل ذي الاحتياجات الخاصة؟
إن تراكم الصمت والإقصاء والتهميش غذي السلبية، تجاه تلك الفئات ،مما أدى إلى انتشار العديد من المظاهر، كالعنف والعنصرية الجسدية، لأن المؤسسات الرسمية في مرحلة ما لم تتمكن من تحقيق الاندماج والمساواة، وبالتالي كرست سلوكيات داخل مكونات المجتمع:الأسرة ،والمجتمع المدني.
هذا الوضع والمتمثل في الانفصام يين هذه الفئات والمجتمع دفع ببعض الفاعلين في المشهدين الثقافي والفني الي وضع عدة آليات للخروج من هذا الصمت والاستسلام للإقصاء والعنصرية الجسدية، كان لزاما على المبدعين مسايرة هذا التنذيذ، وهذا ما جعل الفنانة سعاد ثقيف مجابهة هذا الهم فكان هدفها الأسمى المشاركة في تدمير الانفصام بلوحات اجتماعية وبفعلها الجمعوي ، وهي بذلك تدعو إلى إعادة النظر في مجموعة من المقولات، حيث أصبحت اللوحات تتجاوز المشهدية كخيال إنساني الي المشهدية كنسق فكري
لاشك ان المكونات الكوسمولوجية (الهواء_الارض_الماء_النار) حاضرة كألوان ومجسدات حاضرة في أعمال سعاد ثقيف كدلالة تشكيلية وكنسق دلالي، مما اعطي إمكانيات الكشف عن ماهيات ممكنة تكسر البعد الذكوري في الفن.،وتدفع بالتالي إلى الإيمان بالحس الأنثوي، أن تكامل الجوانب الذكورية والأنثوية في الفعل الأبداعي سواء كان حرفا، أو تعبيرا جسديا او تشكيلا يعطي للذات الانسانية قوة التجديد.
إن تَظهر الحس الذكوري والانثوي في الفنون عامة هو في حد ذاته ثورة تعطي حركية للحداثة من جهة ،وتدفع بالحركة النقدية ان تسمو بالإبداع لان النقد سيهتم بالاسلوب ودلالة الألوان والأشكال الفنية وبذلك ينخرط النقد في التجربة الذاتية للمبدع..

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
[url=https://top4top.io/][img]https://b.top4top.io/p_21289moix1.jpeg[/img][/url]
الإنتفاضة

FREE
VIEW