فوضى البناء والتعمير تشوه النسيج العمراني لمدينة الحسيمة.

الانتفاضة

يطرح العديد من متتبعي الشأن المحلي بمدينة الحسيمة، مجموعة من الأسئلة حول خروقات في مجال البناء والتعمير أبطالها منتخبون وبعض مسؤولي السلطات المحلية .

مباشرة بعد قرار وزارة الداخلية توقيف عامل عمالة الصخيرات تمارة وستة رجال سلطة وإطارين إداريين بنفس العمالة، بسبب خروقات في مجال التعمير، طالبت أصوات عدة بمدينة الحسيمة بزيارة للمفتشية العامة للإدارة الترابية للوقوف على الخروقات التعمير الحقيقية المسجلة بالإقليم.

وأوضحت هاته الجهات أن مدينة الحسيمة تشهد خروقات بالجملة في مجال التعمير والسكن، لعل من أبرزها تلك المسجلة على صعيد حي “اشاون” بضواحي المدينة.

وتضيف ذات المصادر أن هذا الحي العشوائي الذي ظهر بين عشية و ضحاها في سفح جبل مطل على المدينة، يطرح أكثر من علامة استفهام حول من رخص لهاته المباني غير القانونية والتي تشبه “المستوطنات” بالتواجد والتوالد.

وأبرزت هاته المصادر أن هاته الصورة توضح فوضى التعمير والسكن بالحسيمة، وهي التي تخرج من قسم التعمير بجماعة الحسيمة على شكل “رخص احادية”، أو على شكل رخص تتعلق ب”تجديد البناء” وذلك لزيادة طوابق غير قانونية…

فلا حديث للرأي العام المحلي بالحسيمة إلا عن تفشي هذا البناء العشوائي بعدما طفت إلى سطح النقاش العمومي خروقات في مجال البناء والتعمير أبطالها منتخبون وبعض مسؤولي السلطات المحلية حيث بات التعاون بينهما في الالتفاف على القانون مكشوفا للعيان في خرق تام لضوابط التعمير ولأحد أهم محاور برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط”.

Share

عن Mustapha BAADOU

تحقق أيضا

جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط

الانتفاضة ” ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، يومه السبت 3 دجنبر …