فريق التقدم والإشتراكية بمجلس النواب قد ينفجر…

الانتفاضة

عشية المؤتمر الوطني الحادي عشر لحزب التقدم والإشتراكية و الدخول السياسي الجديد ، يعيش فريق التقدم والإشتراكية في مجلس النواب صراعا قويا و خطيرا على رئاسة الفريق و نواب الرئيس و باقي اللجن “مبدأ التداول الديمقراطي على المناصب” قد يفجر الفريق و يؤجل مؤتمر الوطني للحزب لأن نبيل بن عبد الله الأمين العام للحزب يعول كثيرا على برلماني الكتاب لضمان ولاية رابعة على رأس الحزب، وكشف مصدر من داخل الفريق حيث قال على حزب التقدم والإشتراكية أن يجسد التداول الحقيقي و العملي على السلطة والمناصب والإمتيازات بكل الهياكل والمؤسسات الحزبية وكل المنظمات الموازية قبل أن يطالب بها الدولة المغربية، وتابع نفس المصدر قوله على الحزب أن يفتح نقاش سياسي و فكري وتنظيمي مع كل أبناء الحزب المعارضين لتوجه قيادة الحزب مند وفاة الرفيق علي يعثة، وخصوصا منذ التحالف بين المصباح والكتاب الذي إحترق ، لأن المملكة المغربية في أمس الحاجة لحزب التقدم والإشتراكية حرا وموحدا و ديمقراطيا وقويا ليساهم في بناء “مغرب الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية”.
كما تسائل نفس المصدر عن دور مجلس الرئاسة الذي يترأسه إسماعيل العلوي؟.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط

الانتفاضة ” ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، يومه السبت 3 دجنبر …