فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بمراكش يستنكر الهجمة اللاأخلاقية التي استهدفت الوالي ورئيسة المجلس الجماعي لمراكش

 téléchargement

 أصدر فرع جهة مراكش تانسيفت الحوز للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بيانا تضامنيا مع والي مراكش ورئيسة المجلس الجماعي اللذان تعرضا لحملة تشويش استهدفت عرضهما ومحيطهما، وهو ما يتنافى ويتناقض وأخلاق مهنة الصحافة، وبالتالي فالنقابة الوطنية للصحافة المغربية لا يمكنها إلا أن تشجب مثل هذا السلوك المنحرف وتدعو الصحافيات والصحفيين من حملة الأقلام الشريفة لتجنب القذف والتجريح في الأشخاص، والالتزام بميثاق الشرف الذي لا يمكن الاستغناء عنه في بناء صرح إعلامي فاعل وإيجابي، 

نص البيان :

تابع مكتب الفرع باهتمام كبير ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية من أخبار مست بشكل مباشر شرف وعرض رئيسة المجلس الجماعي لمراكش و المسؤول الأول بالإدارة الترابية بولاية الجهة ،في ضرب صارخ  لقيم المجتمع المغربي ولأخلاقيات  المهنة وما يفرضه ميثاق شرف العمل الصحفي  من واجب” تجنب القذف والتجريح في الأشخاص”.

وإن مكتب الفرع إذ يعبر عن استنكاره وإدانته الشديدة لهذه الإقترافات التي تسيء في البداية والمتم لأصحابها قبل الإساءة للأطراف المستهدفة،باعتبار الهدف الأساسي منها هو التشهير والإساءة بعيدا عن الأهداف النبيلة لمهنة المتاعب، فإنه يعلن عن تضامنه المطلق واللامشروط مع جميع المسؤولين الذين استهدفتهم الأخبار المذكورة بالتجريح والقذف.

 وبناءا عليه فإن مكتب الفرع الذي يعتبر المس بالأعراض خطا أحمرا يحرم على كل المشتغلين والعاملين بقطاع الإعلام تجاوزه أو القفز عليه،  يدعو كافة الزميلات والزملاء إلى ضرورة التحلي بحس المسؤولية و الحرص على عدم الخوض في مثل هذه المناطق الشائكة،مع تجنب كل ما من شأنه انتهاك حرمات المواطنين والمسؤولين على حد سواء، باعتباره سلوكا يضرب في العمق مصداقية العمل الإعلامي ويرسخ لقيم الإبتذال والإسفاف.

 

                                                مكتب الفرع

 

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

ويستمر مسلسل استفحال البناء العشوائي بجماعة تسلطانت.

الانتفاضة أكرام استفحلت في الآونة الأخيرة ظاهرة البناء العشوائي بشكل مثير للقلق بجماعة تسلطانت بضواحي …