عناصر مسلحة لحماية “العيسى” داخل مسجد نمرة

الانتفاضة

عقب حملة الاستنكار الكبيرة التي أعقبت قرار تعيين محمد العيسى خطيبا ليوم عرفة بمسجد نمرة، أظهرت مجموعة من الصور تم تناقلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيام السلطات السعودية بفرض مربع أمني بالقرب من “العيسى” خلال إلقائه لخطبته.

وظهر “العيسى” اليوم الجمعة “يوم عرفة” على منبر مسجد “نمرة” وألقى خطبة كانت هي الأقصر في تاريخ الحج الحديث حيث لم تتجاوز الـ12 دقيقة فقط.

وكشفت الصور انتشار قوات أمنية كبيرة أمام المنبر وحوله في خطوة أثارت انتباه الجميع.

وفي خطوة لم تحدث من قبل، أظهرت صور أخرى تمترس عدد من رجال الأمن خلف “العيسى” على المنبر، وهو يلقي في الخطبة، خشية من تعرضه لأي اعتداء عقب حالة الغضب التي اجتاحت العالم لمواقفه الإسلامية الرخوة وتطبيعه المخزي.

وعبرت عدد من الهيئات العلمية وآلاف النشطاء والمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي عن رفضهم لأن يكون شخص مثل “العيسى” هو من يخطب بالمسلمين في يوم عرفة ويرتقي منبر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ؛ نظرا لمواقف المعروفة من الكيان الصهيوني وترويجه للتطبيع علانية. واعتباره اليهود “إخوة له” بحسب تصريحات سابقة للعيسى.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

نقص الحقائب المدرسية بالأسواق المغربية.. وزارة الصناعة والتجارة توضح

الانتفاضة/متابعة نفت وزارة الصناعة والتجارة اليوم الخميس، ما راج حول النقص الكبير الذي تعرفه الأسواق …