عـاجل/بالفيديو :قناة الجزيرة “محكمة الجنايات الدولية توافق على إعـ ـدام السيسي في قضية فض رابعه”

الانتفاضة

طالبت منظمة العفو الدولية رؤساء دول العالم لعقد استفتاء من أجل الاطاحة بقائد الانقلاب العسكري في مصر عبد الفتاح حسين سعيد السيسي ومن ثم محاكمته في محكمة الجنايات الدولية وإعدامه في ذات المحكمة ؛ حيث أكدت منظمة العفو ان محكمة الجنايات الدولية موافقه على اسقاط أشد العقوبات على السيسي في قضية مجزرة رابعة.

وصفت منظمة العفو الدولية أحكام الإعدام الأخيرة في مصر بحق 75 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، بالمحاكمة الجماعية “المخزية”، داعيةً إلى إعادة محاكمتهم أمام هيئة قضائية محايدة، تضمن حق المتهمين بمحاكمة عادلة.

وأكدت مديرة حملات منظمة العفو الدولية في شمال أفريقيا نجية بونعيم، في بيان لها اليوم السبت، أنه “لا يجب أن يكون الحكم بالإعدام خياراً تحت أي ظروف”.

وعن المصور محمود أبوزيد الشهير بـ”شوكان” قالت بونعيم: “لقد كان شوكان بالفعل لأكثر من خمس سنوات في السجن، لمجرد قيامه بعمله كمصور صحفي وتوثيق وحشية الشرطة التي وقعت في ذلك اليوم”، مضيفة: “إنه سجين رأي معتقل لمجرد قيامه بعمله الصحفي”.

وطالبت بونعيم بضرورة أن “تتوقف الهجمات المشينة التي تشنها السلطات المصرية على حرية الصحافة وحرية التعبير “.

وشددت المسؤولة في منظمة العفو الدولية على أنها “تعارض عقوبة الإعدام دون قيد أو شرط، في جميع الحالات وفي أي ظرف من الظروف”.

وحكمت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، بإعدام 75 شخصاً، في القضية المعروفة إعلامياً بـ”فض اعتصام رابعة العدوية”، والسجن المؤبد (25 عاماً) على 47 آخرين، أبرزهم مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

وقضت المحكمة بالسجن 15 عاماً على 374 متهماً، وخمس سنوات على 215 آخرين، من بينهم المصور الصحفي محمود أبوزيد الشهير بـ”شوكان”.

وفي 14 أغسطس 2013، قامت قوات من الجيش والشرطة المصرية بفض اعتصام “رابعة” في القاهرة، حيث قتل نحو 632 شخصاً من المعتصمين.

ووصفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” ما حدث حينها بأنه على الأرجح جرائم ضد الإنسانية، وأخطر حوادث القتل الجماعي غير المشروع في التاريخ المصري الحديث.

نددت منظمة العفو الدولية بحالة الإفلات من العقاب التي تنعم بها قوات الأمن المصرية بعد مرور خمس سنوات على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في مجزرة سقط فيها مئات القتلى.

كما وقالت المنظمة الحقوقية الدولية في بيان: “إنه بعد خمس سنوات على مجزرة رابعة، يستمر الإفلات من العقاب في إذكاء أزمة غير مسبوقة في مجال حقوق الإنسان”.

ونقل البيان عن ناجية بونعيم، مديرة حملات منظمة العفو الدولية في شمال أفريقيا، قولها إن “مجزرة رابعة شكّلت نقطة تحوّل مرعبة لحقوق الإنسان”.

وأضافت بونعيم إنه “في السنوات الخمس الماضية، ارتكبت قوات الأمن المصرية انتهاكات لحقوق الإنسان، مثل حالات الاختفاء القسري والإعدام خارج نطاق القضاء، على نطاق لم يسبق له مثيل”.
وقتل في المجزرة نحو 800 متظاهر برصاص قوات الأمن في غضون ساعات قليلة يوم 14 من أغسطس 2013 أثناء فض الاعتصام في ميدان رابعة العدوية بالقاهرة بحسب رواية السلطات الرسمية، وأكثر من ثلاثة آلاف بحسب مصادر الإخوان المسلمين، إذ كان التجمع الرئيسي للمحتجين الذين يطالبون بإعادة الرئيس محمد مرسي إلى السلطة، والذي أطاح به الجيش واعتقله في 3 يوليو 2013.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

اسبانيا تحافظ على علاقتهاالمرنة والطبيعية مع المغرب من اجل مستقبل أفضل للبلدين.

مدريد/بهجت محمد العرباوي تحافظ إسبانيا على علاقة “مرنة وطبيعية” مع الرباط ، ولم تتغير سياسة …