خبر عاجل
You are here: Home / دولية / ضرورة تغيير الصورةالنمطية التي تصور الإسلام في أوروبا على أنه “دينًا للمهاجرين فقط”..
ضرورة تغيير الصورةالنمطية التي تصور الإسلام في أوروبا على أنه “دينًا للمهاجرين فقط”..

ضرورة تغيير الصورةالنمطية التي تصور الإسلام في أوروبا على أنه “دينًا للمهاجرين فقط”..

مدريد/خوسيه منير غارسيا

يشتكي أفراد  من أفراد الجالية الإسلامية المقيمين بإسبانيا من صورة نمطية تحصر الإسلام وتربطه بالهجرة والمهاجرين.

وقال عمر دل بوثو، رئيس الجمعية الجالية المسلمة في إسبانيا، إنه لا بد من تغيير الصورة الذهنية التي تصور الإسلام في أوروبا على أنه “دينًا للمهاجرين فقط”.

وذكر دل بوثو إنه نشأ في عائلة إسبانية مسلمة، وإنه يشهد إسلام أحدهم في كل جمعة تقريبًا في المسجد الكبير الذي يديره في غرناطة، مشيراً إلى وجود حوالي 3000 مسلم إسباني يعيشون في غرناطة.

وقال بوثو إن هناك الكثير من المعلومات السيئة والمغلوطة عن الإسلام، يجب اليوم تصحيحها في مجتمع يشكل المسلمون فيه في إسبانيا، جزء صغيرا، لا يتعدى 2.1 مليون شخص في البلاد.

ويرفض المسلمون الإسبان الصورة النمطية التي تحصر الإسلام في نطاق المهاجرين فقط، ويرون أنه لا بد من القضاء على تلك الصورة.

يعيش في إسبانيا ما يقرب من 2.1 مليون مسلم بينهم 880 ألف مواطن إسباني أغلبهم من المهاجرين الحاصلين على الجنسية.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW