صورة تجمع الباشا الحاج التهامي الكلاوي و الامير مولاي الحسن بن المهدي العلوي خليفة السلطان بالشمال المغربي وذلك سنة 1949.

الانتفاضة

تولى مولاي الحسن بن المهدي الخلافة السلطانبة ، بعد وفاة والده مولاي المهدي إبن عم السلطان مولاي يوسف .

وكان مولاي الحسن بن المهدى خليفة ليس فقط في منطقة الشمال ، بل أيضا لكل أﻷقاليم الواقعت تحت أﻹدارة أﻹسبانية ، بما فيها سيدي إفني وأيت باعمران وطرفاية وأﻷقاليم الصحراوية .
و في عهد أﻹستقلال ثم تعين مولاي الحسن بن المهدي سفيرا للمغرب بلندن من 1957 إلى 1965 ثم سفيرا بروما من 1965 إلى 1967 ، وبعد ذلك عين مديرا للبنك الوطني للتنمية أﻹقتصادية ، ثم لاحقا عينه الملك الحسن الثاني ، وليا لبنك المغرب ، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى حين وفاته في 1 نونبر 1984.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية ليوم الاثنين

الانتفاضة تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، بالنسبة ليوم غد الإثنين، أن يظل الطقس باردا نسبيا …