صورة تجمع الباشا الحاج التهامي الكلاوي و الامير مولاي الحسن بن المهدي العلوي خليفة السلطان بالشمال المغربي وذلك سنة 1949.

الانتفاضة

تولى مولاي الحسن بن المهدي الخلافة السلطانبة ، بعد وفاة والده مولاي المهدي إبن عم السلطان مولاي يوسف .

وكان مولاي الحسن بن المهدى خليفة ليس فقط في منطقة الشمال ، بل أيضا لكل أﻷقاليم الواقعت تحت أﻹدارة أﻹسبانية ، بما فيها سيدي إفني وأيت باعمران وطرفاية وأﻷقاليم الصحراوية .
و في عهد أﻹستقلال ثم تعين مولاي الحسن بن المهدي سفيرا للمغرب بلندن من 1957 إلى 1965 ثم سفيرا بروما من 1965 إلى 1967 ، وبعد ذلك عين مديرا للبنك الوطني للتنمية أﻹقتصادية ، ثم لاحقا عينه الملك الحسن الثاني ، وليا لبنك المغرب ، وهو المنصب الذي ظل يشغله إلى حين وفاته في 1 نونبر 1984.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

محمد بن راشد يكرّم الفائزين بجائزة زايد للاستدامة 2022 بحضور عدد من رؤساء الدول الصديقة

الانتفاضة كرم   صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء …