شباب الهامش وتجربة محمد شكري في الكتابة

الانتفاضة

كما جرت العادة  عليه منذ 15 سنة خلت، ووفاء لذكراه وتجربته المتميزة، كان رواد وجمهور مهرجان ثويزا بطنجة، اليوم 30 يوليوز 2022، بطنجة على موعد مع الملتقى الرابع عشر لتخليد أدب الكاتب العالمي محمد شكري، المنظم من طرف “مؤسسة المهرجان المتوسطي للثقافة الأمازيغية”.

 ملتقى هذه السنة كان تحت شعار: الابداع وخطاب الهامش، بمشاركة مجموعة من الشباب المبدع، المنتمي لمناطق مختلفة من الهامش المغربي.. الهامش الجغرافي والهامش الثقافي والهامش السيكولوجي.. شباب جاء لاستعراض تجربته في التأليف والكتابة الأدبية، في علاقتها بتجربة محمد شكري، الذي سكن الهامش وسكنه الهامش، حتى انتقم منه بأن عراه وفضحه عالميا، ليصبح أبرز الأسماء في البوح بعوالم الهامش اجتماعيا ونفسيا واقتصاديا، بعدما نجح بأسلوب عار وواضح وبسيط الكتابة عن نفسه وحياته وتقاسمها مع العالم بالعشرات من اللغات.

يوسف كرماح ونبيل الحمري ويوسف الصروخ ومحجوب بنسعلي وعزيز ريان، أدباء وكتاب شباب شاركوا في تنشيط فعاليات اللقاء، الذي خصص لهم ولتجربتهم التي اختلفت تيماتها و وتصنيفاتها وأزمنتها وأمكنتها.. ولكنهم أجمعوا على كون محمد شكري كان المرجعية والمحفز والمشجع لهم جميعا… بينه وبينهم قواسم.. نجح الأستاذ مخلص الصغير، مسير اللقاء، في تتبعها والكشف عن بعض جوانبها بأسلوبه المميز في الإمساك بخيوط السرد المباشر امام جمهور المهرجان، وبنسج خيوط الحكي بين تجارب هؤلاء الادباء الشباب.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

نقص الحقائب المدرسية بالأسواق المغربية.. وزارة الصناعة والتجارة توضح

الانتفاضة/متابعة نفت وزارة الصناعة والتجارة اليوم الخميس، ما راج حول النقص الكبير الذي تعرفه الأسواق …