سيفان بوفال يقود المنتخب المغربي ليحقق فوزا قاتلا على غانا ضمن منافسات كأس أمم أفريقيا المقام في الكاميرون.

الانتفاضة

قاد سفيان بوفال المنتخب الوطني للفوز على غانا 1/ صفر، ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الثالثة لكأس أمم أفريقيا لكرة القدم، المقامة حالياً في الكاميرون. وسجل بوفال هدف المباراة الوحيد للمنتخب الوطني في الدقيقة 83 من عمر اللقاء.

وجاء الشوط الأول خالياً من الفرص المتاحة للفريقين.

واتضح تأثر المنتخب المغربي بغياب العديد من عناصره بفعل الإصابات بكورونا وغيرها.

وعلى الجانب الآخر، لم يظهر المنتخب الغاني بالأداء المعهود عنه، وبان نقص الدعم الهجومي في صفوف الفريق، رغم تواجد قائده المخضرم أندريه أيوا وشقيقه جوردان في قيادة خط هجوم الفريق، ومن خلفهم لاعب وسط أرسنال الإنجليزي توماس بارتي.

وغلب الأداء الدفاعي على أداء الفريقين. كما أن الهجمات على مرمى كل من ياسين بونو، حارس مرمى المنتخب الوطني، وجوزيف ولاكوت، حارس مرمى غانا، لم تكن خطيرة.

واعتمد البوسني وحيد خليلوزيتش، المدير الفني للمنتخب الوطني، على سفيان بوفال في قيادة خط هجوم الفريق المغربي، في ظل غياب يوسف النصيري المصاب.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني، تواصل السجال بين الفريقين، لكن في منتصف الملعب دون تهديد مرمى بونو وولاكوت.

وسدد زكريا أبو خلال، لاعب المنتخب الوطني، كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى غانا في الدقيقة 58.

وفي الدقيقة 83، استغل سفيان بوفال ارتباك الدفاع الغاني في تشتيت الكرة، لتصل إليه داخل منطقة الجزاء، ويضع الكرة في شباك ولاكوت مسجلاً هدف التقدم لمنتخب الوطني.

وحافظ المنتخب الوطني على تقدمه حتى الدقائق الأخيرة، لينتهي اللقاء بفوزه بهدف دون مقابل على نظيره الغاني.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

إقليم شيشاوة. دوار لبطمة عتور على جثة شاب

الانتفاضة باشرت عناصر الدرك الملكي فرقة الدراجين بشيشاوة، صباح اليوم الإثنين 08 غشت الجاري، تحقيقاتها …