الانتفاضة/متابعة

تعرضت أسرة فقيرة للابتزاز من طرف شخص ينتحل صفة عون سلطة٬ بدوار علي اوصالح بجماعة سيدي عبدالله غياث٬ حيث وعده بغض الطرف وعدم التبليغ أثناء عملية بناء غير مرخصة، مقابل رشوة٬ قدرها الضحية بفيمة ” 8400 درهم”.

ووفق نفس المصدر٬ فإن مقدم الدوار تدخل لدى الشخص المعني بتلقي الرشوة٬ لثنيه عن فعلته دون نتيجة٬ مدعيا أنه مسنود من جهة وازنة في الرباط. وهو ما استدعى تبليغ قائد المنطقة الذي أمر بهدم البناء العشوائي، وتقديم الجاني للعدالة.

وطالبت التنسيقية المحلية للمرصد الوطني لمحاربة الرشوة وحماية المال العام بسدي عبد الله غياث نواحي مراكش٬ بفتح تحقيق في هذه النازلة.