خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / سلطات مكناس تقود حملة ضد “الفرّاشة “
سلطات مكناس تقود حملة ضد “الفرّاشة “

سلطات مكناس تقود حملة ضد “الفرّاشة “

 2342014-8ebf0

مرة أخرى شنت سلطات مكناس بداية الأسبوع الجاري حملة جديدة مدعومة بأعوانها والقوات العمومية في معركتها من اجل تحرير الملك العمومي الذي يشهد انتشارا مهولا لأصناف وأصلاف الباعة المتجولين منهم والمرابطين بالممرات الخاصة بالراجلين والطرقات وخصوصا على مستوى فضاءات المدينة التاريخية.

ووفق مصادر محلية فان السلطات أخطرت المستهدفين بإخلاء الأماكن العامة تحت طائلة مصادرة كل السلع المتواجدة أمامها إيذانا منها بتفادي الاصطدام مع المستهدفين.

 وأضافت المصادر ذاتها أن هذه الحملة ليست الأولى من نوعها فبين السلطة ومستغلي الملك العمومي معركة معلنة عمادها الكر والفر حتى إشعار بالهدنة أو غض الطرف.

 وتسود هذه الحملة التي تنفس من خلالها أصحاب المحلات التجارية الصعداء أجواء من القلق و الحيرة في صفوف فئة الباعة المستهدفين الذين عبروا عن استياءهم من “الحكرة” وضيق سبل العيش بحثا عن بديل يدبرون به رزقهم اليومي في ارض الله الواسعة كملاذ للهروب من آفة البطالة والفراغ القاتل.

واقع الفراشة بالحاضرة الإسماعيلية غير مرض بالنسبة للمهنيين والمعنيين ولا للمتتبعين على حد سواء هذا ما يمكن استخلاصه من أولى ردود فعل  المواطنين الذين استحسنوا تدخل السلطة لتخليص المدينة من مظاهر الفوضى والعشوائية وان كان عدد غير الراضين يتساءلون عن دور الحماية الاجتماعية التي يجب أن ترافق مثل هذه الحملات للحيلولة دون تأثر هذه الفئات من الشباب والأرامل الذين لا دخل يضمن لهم قوت يومهم.

 وبرأي المتتبعين فان محاربة هذه الظاهرة ومحوها هي ثاني الأولويات بعد التركيز على المشاريع الاستثمارية الكبرى في كل من المجال الفلاحي والصناعي والتجاري والخدماتي وإشراك كل الفاعلين الغيورين على هذه المدينة في البحث عن استراتيجيه هادفة وعن مؤهلات استثمارية واقتصادية تساهم في توفير فرص الشغل للحد من البطالة وتحسين ظروف عيش السكان تماشيا مع أهداف التنمية البشرية قصد تأهيل المدينة وانتشالها من الاختلالات البنيوية قبل تفاقمها.             

  محمد مساعيد

         

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW