خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / سلطات الدار البيضاء تعيد فتح المحطة الطرقية “أولاد زيان” الأسبوع المقبل
سلطات الدار البيضاء تعيد فتح المحطة الطرقية “أولاد زيان” الأسبوع المقبل

سلطات الدار البيضاء تعيد فتح المحطة الطرقية “أولاد زيان” الأسبوع المقبل

الانتفاضة

تداولت منابر إعلامية أن سلطات الدار البيضاء قررت فتح المحطة الطرقية “أولاد زيان”، التي دام إغلاقها ما يزيد عن سنة، خلال الأسبوع المقبل.
وحسب مصادر مطلعة فإن عامل مقاطعات الفداء مرس السلطان أكد، خلال لقاء بمهنيين في قطاع النقل، أنه سيتم فتح أكبر محطة طرقية بالمغرب في الأسبوع المقبل، مع التأكيد على ضرورة احترام التدابير الصحية والإجراءات الاحترازية.
وبعدما كان عامل الفداء مرس السلطان أكد عدم فتح المحطة في ظل غياب شركة للتنمية المحلية يكون مفوضا لها من لدن الجماعة تدبير هذا المرفق، تراجع ممثل وزارة الداخلية عن شروطه التي ألقى بها في وجه المهنيين، وهو ما يبرز تخبط السلطات في تدبير هذا الملف.
وشدد المصدر على أن عامل الفداء مرس السلطان أوضح خلال اجتماعه بممثلي الجامعة المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة للنقل الطرقي بالمغرب، ونقابة أرباب النقل، أنه سيتم عقد لقاء آخر هذه الأيام، يضم إلى جانب هؤلاء ممثلين عن جماعة الدار البيضاء؛ على أن تلتزم فيه الأخيرة بدفتر التحملات الخاص بالمحطة، أمام التزام المهنيين بدفتر التحملات المفروض من لدن وزارة التجهيز والنقل والمتعلق بجائحة كورونا.
واستبشر المهنيون في قطاع النقل بهذا القرار، إذ أعربوا عن استحسانهم هذه الخطوة بعد نداءات ومراسلات عديدة قصد فتح المحطة التي دام إغلاقها ما يزيد عن عام.
وأوضح في هذا الصدد يونس بولاق، الكاتب العام للجامعة المغربية للمقاولات الصغرى والمتوسطة للنقل الطرقي بالمغرب، أن المهنيين ينتظرون فتح المحطة الطرقية بفارغ الصبر؛ وذلك لتجاوز الأضرار المترتبة عن الإغلاق طوال هذه المدة.
ولفت المتحدث نفسه إلى أن اجتماعا سيتم عقده بين السلطات ومختلف المتدخلين، من جماعة ووزارة النقل ومهنيين ومصالح أمنية وغيرها، للاتفاق على كيفية الاشتغال داخل هذا المرفق.

وكانت ولاية جهة الدار البيضاء سطات رمت كرة استمرار إغلاق المحطة الطرقية أولاد زيان بالعاصمة الاقتصادية في مرمى مجلس المدينة، مؤكدة أنه عجز عن تدبير هذا المرفق العمومي، ولافتة إلى أنه عجز عن خلق أو تكليف شركة بتدبير هذا المرفق الذي يتوافد عليه المئات بشكل يومي قصد السفر.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW