سكان سيدي يوسف بن علي يطالبون السلطات بتحرير الملك العمومي دون تحيز او انتقائية

الانتفاضة

عبر مجموعة من المواطنين عن استيائهم من أسلوب الانتقائية الذي تتعامل به السلطات المحلية التابعة لكل من الدوائر الشمالية والوسطى والجنوبية لسيدي يوسف بن علي بمراكش في حملة يوم الأربعاء 16 أكتوبر ضد احتلال الملك العمومي.

ففي الوقت الذي استهدفت فيه محلات تجارية ومقاهي ، وتم نزع لوحاتها الاشهارية، ومصادرة كل ما صادفته السلطات من كراسي ومظلات وغيرها من المعروضات خارج حدود المحلات بالشارع الرئيسي المقابل لجدار بساتين اكدال، نجدها تغض الطرف عن بعض المحلات في انتقائية متعمدة تكشف الكيل بالمكيالين.

وفي اتصال هاتفي بجريدة الانتفاضة، صفق بعض من ساكنة سيدي يوسف بن علي للحملة التي تستهدف تحرير الملك العمومي، وطالبوا بأن تخرج من طابعها الموسمي الانتقائي، وتتجه ايضا الى تحرير الملك العام الذي تحول الى حدائق مسيجة للمنازل، مما أثر بشكل سلبي على مساحة مجموعة من الاحياء السكنية بسيدي يوسف بن علي الجنوبي، والجبيلات، وشارع المصلى، وحي الشهداء، فضلا عن العربات المجرورة والسلع المتنوعة التي تفترش على الارض بشكل استفزازي وضار بالمارة، وتشجع اللصوص الذين يستغلون الازدحام وضيق الممرات من اجل النشل وسرقة الهواتف النقالة وحقائب الجيب.

كما طالبوا السلطات بفتح اعينها على البناء اللاقانوني الذي استفحل بشكل خطير، في غياب المراقبة الصارمة ووجود بعض التواطؤات.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

صانعات تقليديات ومقاولات إفريقيات يزرن مركز التربية والتكوين للنساء

الانتفاضة  زارت صانعات تقليديات ومقاولات من النيجر ومالي، اليوم الجمعة، بمراكش، مركز التربية والتكوين للنساء، …