خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / سكان حي الحارة بمراكش يحتجون وسط صمت المسؤولين. بعد انهيار ثلاث منازل امس الاربعاء فاتح يونيو 2016
سكان حي الحارة بمراكش يحتجون وسط صمت المسؤولين. بعد انهيار ثلاث منازل امس الاربعاء فاتح يونيو 2016

سكان حي الحارة بمراكش يحتجون وسط صمت المسؤولين. بعد انهيار ثلاث منازل امس الاربعاء فاتح يونيو 2016

DSC_0246 DSC_0252

عدسة : فتح الله الطرومبتي

نظم سكان حي الحارة بمراكش وقفة احتجاجية لاثارة انتباه المسؤولين وتحسيسهم بخطورة فقدان اسر باكملها لحقها في السكن، وتنبيههم الى امكانية حدوث كارثة قد تمس الحق في الحياة والسلامة البدنية للاسر القاطنة بالحي. ذلك ان مجموعة من المساكن متضررة وآيلة للسقوط في آية لحظة،

ومعلوم ان المنطقة المتضررة من حي الحارة تضم حوالي 40 بيتا ،ما يفوق 20 منها مهددة بالسقوط فوق رؤوس قاطنيها. والجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش ،وهي تقف على حجم الاضرار والتهديدات الحقيقية التي قد تسبب مسا بالسلامة البدنية للمواطنات والمواطنين، تذكر بمسؤولية الدولة بتوفير السكن اللائق للمواطنات والمواطنين، وحمايتهم من الاخطار وكل ما يتهدهم من تشربد واهدار لحقوقهم الاجتماعية المكفولة بموجب العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية،

تدعو السلطات المختصة للتحرك العاجل احتراما لحقوق المواطنات والمواطنين، وتحذر من مغبة تكرار مآسي انسانية حدثت عقب انهيارات للمنازل فوق رؤوس قاطنيها.

ويؤكد فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الانسان ضرورة حماية كرامة الساكنة وايجاد بدائل تصون حقوق القاطنين وتؤمن شروط العيش الكريم بما فيها الحق في السكن اللائق.

عن المكتب

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW