خبر عاجل
You are here: Home / تربوية / رسالة لمن يهمه الامر
رسالة لمن يهمه الامر

رسالة لمن يهمه الامر

الانتفاضة
رن الهاتف ….. اجبت من على الخط ….. نداء الواجب ……وياله من واجب …..انه الارتماء في احضان الوباء اللعين الدي حصد ارواح كثر غادرونا في لمحة بصر ……لبيت النداء طرقت باب المسؤول دخلت مكتبه قبل ان يبوح بطلبه تحسست انفاسه نبرات صوته وجدتها تحمل توجسا وربية لان الخطب كبير والطلب غالي ومحفوف بعديد اخطار …..نزل علي الطلب صاعقة قلبي قال ( لا) خوفا لكن لساني قال ( نعم ) احتراما وتقديرا للرئيس وتلبية لنداء الواجب والغوص في تجربة فريدة ومتفردة والخطا فيها ممنوع ……انه مركز امتحان لحاملي الفيروس وفي قمة انتشاره بل انه مستشفى الانطاكي مسرح ام المعارك وعديد ضحايا ومن قبله مركز مدرسة الزيتون لامتحان الباكالوريا الدورة العادية …… بروتوكول خاص جدا وتدريبات جد دقيقة …… لبيت النداء وعديد افكار تراودني ….. خوفي على صحتي …. خوفي على أسرتي من الوباء كل ما املك في هده الدنيا ….. وفي استحياء قلت المسؤول ألف مرحباً لشخصه هو كانسان كصديق والله إنها الحقيقة لأنني احسست انه يشاركني الخوف علي والخوف من المصير ….. السادسة صباحاً بالمركز الاقليمي للامتحان تسلمت الحقيبة ورافقني السيد الرئيس إلى غاية الباب ودعني اوصاني بالحرص تم الحرص في تطبيق البروتوكول حتى لا أصاب ( صراحة اكبرت فيه هدا الاحساس ) وزادني شحنة إضافية …… باسم الله مجراها ومرساها انطلقت على متن سيارتي ……..بفضل الله وحسن نيتي واتباع التعليمات التي زودني بها طبيب الأكاديمية تمت العملية على مرتين بألف سلام ……….من فرط خوفي دخلني عديد وساويس بدات اعد الايام وابتعدت عن اسرتي وطلبت من احد الاطباء زميل لي ان يرسل لي روشيت دواء ( البروتوكول المعتمد ) احتياطا ….. أنقضت 15 يوما دون أي أعراض ….. الحمد الله والشكر لله ( وما تدري نفس باي ارض تموت ….) صدق الله العظيم ……. .. بقلب مفتوح
لياتي المغرضون والحساد واعداء النجاح يتحدتون عن اللجن ….. قلتها لهم أي للجن اصعب لجنة في في عالم القرن 21 هي لجنة كورونا وقد اجتمعت بها على مرتين لأنها اتت على الأخضر واليابس ولانها رهنت البشر والحجر والشجر لم يصبح معها للمال معنى للجمال معنى للسكن الفخم معنى تساوى فيها الفقير و الغني …….. ( قل لن يصيبنا الا ما كتب الله هو مولانا وعلى آلله فاليتوكل المومنون )

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW