خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / طلب تدخل والي مراكش في شأن دواوير بقلعة السراغنة لم تستفد من المساعدة الغذائية القفة
طلب تدخل والي مراكش في شأن دواوير بقلعة السراغنة لم تستفد من المساعدة الغذائية القفة

طلب تدخل والي مراكش في شأن دواوير بقلعة السراغنة لم تستفد من المساعدة الغذائية القفة

الانتفاضة

راسل حزب الاشتراكي الموحد بجهة مراكش اسفي والي ولاية مراكش، في شأن دواوير حرمت من المساعدات الغذائية “القفة ” ، مشيرا إلى التلاعبات التي تولد عنها احتقان كبير من طرف الساكنة، الشيء الذب بات يستدعي تدخل السيد الوالي، من أجل إننصاف ساكنة هذه الدواوير، والقطع من كل مسببات الاحتقان، وقد جاءت الرسالة على الشكل الآتي :

الحزب الاشتراكي الموحد 

جهة مراكش آسفي 

المكتب الجهوي

مراكش في: 18 ماي 2020

إلى كل من السادة:

–         رئس الحكومة – وزبر الداخلية

–         والي جهة مراكش أسفي – عامل إقليم قلعة السراغنة

الموضوع: تطلب التدخل العاجل لإنصاف ساكنة بعض دواوير اقليم قلعة السراغنة، ورفع الاحتقان حفاظا على سلامة وأرواح الساكنة.

تحية طيبة وبعد

أيها السادة سبق للمكتب الجهوي للحزب الاشتراكي الموحد  لجهة مراكش آسفي، أن نبه في بلاغه الصادر يوم  1ماي 2020، من تبعات التدبير السيئ والفاشل لعملية  توزيع  الدعم المتعلق بالمساعدات الغدائية والتلاعب بها، والتي كانت قد أخرجت العديد من ساكنة بعد دواوير الجهة للاحتجاج على ذلك.

وها نحن اليوم أمام استمرار نفس  الإقصاء الممنهج لساكنة العديد من   دواوير اقليم قلعة السراغنة من الإستفاذة من تلك المساعدات الغدائية ” القفة” وللتنديد بالتلاعب في عمليات التوزيع،  وكذلك الإقصاء من الإستفاذة من الدعم المالي رغم توفرهم على بطاقة  الراميد،  وتركهم  في وضعية  لا إنسانية  نتيجة توقف أنشطتهم العملية جراء الحجر الصحي، مما  دفع  العشرات منهم  بجماعة الصهريج  يوم الأحد 17 ماي 2020 للخروج للشارع في وقفة احتجاجية أمام مقر القيادة  للتعبير عن غضبهم واحتجاجهم ولإيصال نداءات الاستغاثة للجهات المعنية، معرضين حياتهم للخطر بالرغم عنهم،  بعد وفاة المواطن الحسبن العطار وهو معتصم أمام قيادة الصهريج للاحتجاج على إقصاءه من المساعدات الغذائية ، مع العلم أنه يعاني من بعض  الأمراض المزمنة كالقصور الكلوي وتصفية الدم، وقد عرف يومه الاثنين 18 ماي   استمرار خروج المئات من المواطنين والمواطنات المتضررين،  إذ  نظمت ساكنة العديد من الجماعات: جماعة أولاد خلوف جماعة المزم جماعة الواد الأخضر جماعة واركي جماعة زمران وتملالت وقفات أمام مقرات القيادات ثم الاتجاه في  ما يفوق 10 مسيرات نحو مقر عمالة  الإقليم رغم بعد المسافة والحرارة والصيام، وذلك من أجل  نفس المطالب، التي تضمن لهم حقهم في العيش  بما يضمن كرامتهم.

أيها السادة، مرة أخرى نجد نفسنا مضطرين للتعبير عن شجبنا وإدانتنا لعمليات الإستهثار بأرواح وكرامة المواطنين والمواطنات، وللتدبير العشوائي  لعمليات  دعم الفئات الفقيرة والمعوزة، وللساكنة التي في الحاجة.

فإننا نطالبكم الإسراع بتوزيع الدعم على الساكنة المعنية، وفتح تحقيق حول كل الخروقات التي رافقت العمليات السابقة، واتخاذ الإجراءات الضرورية لعدم تكرار ذلك.

وتقبلوا فائق الاحترام

المكتب الجهوي

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW