رحيل المقاوم و المناضل محمد الأفواه

الانتفاضة

في هذا اليوم تم دفن المناضل الاتحادي محمد الأفواه(الملقب بالدحيش) بمقبرة باب دكالة بمراكش بحضور الكاتب الإقليمي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمراكش و أعضاء من الكتابتين الإقليميتين بمراكش و الحوز و عدد من أعضاء الفرع الجهوي لمنتدى الحقيقة و الإنصاف بمراكش و المندوب الجهوي للمقاومة و جيش التحرير و عدد من المقاومين و أقارب و أصدقاء الفقيد.
و يعتبر المرحوم محمد الأفواه من أعضاء المقاومة و من الرعيل الأول الذي أسس الاتحاد الوطني للقوات الشعبية و استمر مناضلا في صفوف الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى أن وافته المنية. و قد تعرض الفقيد قيد حياته و خلال سنوات الستينات والسبعينات من القرن الماضي إلى عدة اعتقالات خاصة اعتقاله ضمن المجموعة التي اصطلح على تسميتها بمجموعة الحبيب الفرقاني حيث تعرض للتعذيب في معتقلات دار المقري و درب مولاي الشريف و تم تقديمه إلى محاكمة مراكش الكبرى سنة 1971 بمعية 192 اتحاديا و اتحادية من بينهم الحسين المانوزي الذي لازال مصيره مجهولا إلى يومنا هذا و المرحوم الحبيب الفرقاني و المرحوم أحمد بن منصور و المرحوم أحمد بنجلون و المرحوم علي المانوزي
والمرحوم محماد رشاد و المرحوم علي بشر و كذلك محمد اليازغي و عبدالرحمان شوجار و عبدالله المانوزي وصلاح الدين المانوزي و عبدالعظيم نجاحي و غيرهم ممن فقدناهم أو لازالوا على قيد الحياة. كما عاش الفقيد عدة سنوات في المنفى الإضطراري في كل من سوريا و ليبيا.
رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جنانه مع الصديقين و الشهداء.

إنا لله وإنا إليه راجعون

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

والي مراكش يستقبل فريق دار الطفل الفائز بكاس القيم بمدريد

استقبل كريم قسي لحلو، والي جهة مراكش آسفي يوم الاربعاء 29 يونيو الجاري، فريق دار …