الانتفاضة/ابراهيم أكرام

عقدت رابطة الإخلاص للتجار بمعية أمين الأسواق اجتماعا مع المدير الجهوي للجمارك لجهة مراكش اسفي، لمناقشة قضية احتجاز الشاحنات الخاصة بحمل البضائع القادمة من مدينة الدار البيضاء.

وأوضحت رابطة الإخلاص للمدير الجهوي للجمارك، أن تلك الشاحنات تسبب معاناة لتجار مدينة مراكش نتيجة الحصار الشبه التام الذي تقوم به على مستوى المدينة القديمة، وهذا ما  يخدم مصالح الأسواق الكبرى التي تبيع بأثمان لا مجال للتاجر الصغير والمتوسط في التنافس معها.

 هذا وتفهم المدير الجهوي الوضعية الصعبة للتجار ومعاناتهم  اليومية مع معضلة احتجاز الشاحنات المحملة بالبضائع  القادمة من مدينة الدار البيضاء.

ووعد المدير الجهوي للجمارك لجهة مراكش اسفي التجار بتنظيم يوما دراسيا لمناقشة كل المشاكل التي يعاني منها التجار في أفق إيجاد صيغة لحلها.