رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، يجري اتصالًا هاتفيًا مع رئيس مجلس الشيوخ الملغاشي

الانتفاضة

أجرى رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، اتصالًا هاتفيًا مع Herimanana Razafimahefa، رئيس مجلس الشيوخ الملغاشي، أكد خلاله عن ارتياحه لمتانة وعمق روابط الصداقة والتضامن التي تجمع المملكة المغربية وجمهورية مدغشقر، وللتقدير والاحترام المتبادل بين البلدين الشقيقين، لما تمثله مدغشقر من حمولة تاريخية ورمزية قوية بالنسبة للأسرة الملكية والذاكرة الجماعية للشعب المغربي، لارتباطها بشكل وثيق بالنضال من أجل التحرير الذي خاضه جلالة المغفور له الملك محمد الخامس، مؤكدا على الأهمية الإستراتيجية التي توليها المملكة المغربية لتقوية علاقاتها مع البلدان الإفريقية، على أساس تعاون ديناميكي، غني ومتجدد، وذلك في إطار الرؤية الاستراتيجية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وذكر رئيس مجلس المستشارين في هذا السياق، بالزيارات الملكية للبلدان الإفريقية، والتي تميزت بإعطاء الأولوية للبعد الاجتماعي والاقتصادي والإنساني، لاسيما الزيارة الملكية لجمهورية مدغشقر في نونبر 2016، والتي شكلت منعطفا هاما في سجل العلاقات المغربية الملغاشية، ومناسبة لتجسيد الإرادة المشتركة من أجل بناء شراكة حقيقية، عملية ومهيكلة ومربحة للطرفين.
وقد أكد الجانبان خلال هذا الاتصال، على ضرورة التنسيق وتكثيف الجهود فيما بين المؤسستين التشريعيتين، بما يمكن البرلمانيين في البلدين من تبادل الرؤى والتجارب، وتوحيد المواقف فيما يتعلق بالقضايا الثنائية والإقليمية والدولية، من خلال تبادل الزيارات، وبحث السبل الكفيلة للدفع بدور الدبلوماسية البرلمانية بالبلدين، والعمل على المستوى البرلماني لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية.
كما تم الوقوف على أهمية تفعيل مضامين مذكرة التفاهم الموقعة بين مجلس المستشارين المغربي ومجلس الشيوخ الملغاشي في شتنبر 2017 بمناسبة زيارة الرئيس السابق Honore Rakotomanana والرامية لتشجيع الحوار البرلماني والمساهمة في تقوية العلاقات الثنائية والروابط التاريخية بين شعبي المملكة المغربية وجمهورية مدغشقر.
وخلال هذا الاتصال وجّه رئيس مجلس المستشارين، دعوة لHerimanana Razafimahefa، رئيس مجلس الشيوخ الملغاشي، لحضور اجتماع رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي، والمقرر عقده بالمغرب خلال مارس المقبل.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

فتح بحث قضائي لتحديد ملابسات استعمال شرطي لسلاحه الوظيفي أثناء نزاع شخصي

الانتفاضة فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة …