خبر عاجل
You are here: Home / مجتمع / رئيس جمعيّة النّوايا الحسنة الإيطاليّة ـ المغربيّة حسن عابد أبو خديجة يعزي في وفاة المرحوم مصطفى المنصوري
رئيس جمعيّة النّوايا الحسنة الإيطاليّة ـ المغربيّة حسن عابد أبو خديجة يعزي في وفاة المرحوم مصطفى المنصوري

رئيس جمعيّة النّوايا الحسنة الإيطاليّة ـ المغربيّة حسن عابد أبو خديجة يعزي في وفاة المرحوم مصطفى المنصوري

الانتفاضة

إخواني الكرام ، أخواتي الكريمات
إخواني ، أخواتي الجمعويّين سواء كانوا من الدّيّار الإيطاليّة أم عبر العالم من أصدقاء الرّاحل عنّا يوم الجمعة المنصرم 11 يونيو 2021 ، بعد صراع طويل مع المرض المزمن ، رحمه الله وأحسن إليه.
ببالغ الأسى والأسف والحزن ، تلقّينا وللأسف هذه المرّة كما قلت أعلاه ، نبأ غير سارّ، وشديد الحزن على قلوب إخوانه، وأسرته الصّغيرة ، وكذلك إلى عائلته الجمعويّة بالمملكة المغربيّة أو ببقاع العالم أينما يوجد أصدقاء وصديقات الرّاحل المسمّى قيد حياته : مصطفى منصوري ، وهو من الجيل الأوّل ،من أبناء بني ملاّل و من مغاربة الدّيّار الإيطاليّة ، من الّذين عاشوا طيلة سنوات عدة بروما العاصمة الإداريّة لإيطاليا …..؟
السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته قال تعالى : كلّ نفس ذائقة الموت صدق الله مولانا العظيم.
وقال عزّ من قائل : فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون . صدق الله العظيم
نعم ، إنتقل الأخ الرّاحل ، والرّجل الجمعويّ المسمّى قيد حياته ، مصطفى منصوري ، وهو من أبناء بني ملاّل ، كان رجلا هادئا ، ومتحدّثا بأدب واحترام للآخر بتمعّن ، وإصغاء كلّ هذا من واجب تجارب خبّرها الرّجل أثناء قيد حياته : مصطفى منصوري ، رحمه الله تعالى كان بالأمس بيننا ، واليوم ها هو عند ربّه ، بجواره كضيف ، نسأل له الثّبات عند الممات بإذن السّميع العليم ، ….. ، قلت إنتقل الرّجل الرّاحل ، كما عهدناه معنا كجمعويّين بأدبّيات العمل الجمعويّ الهادف والمسؤول …، لما إتّصف به الرّاحل بكلّما يستحقّه أخونا المرحوم والرّاحل عنّا ، بهدوء وأدب وصمت أمام مرضه الفتّاك ، والّذي ذهب به بعيدا عنّا ، وإنّا لله وإنّا لله راجعون ، وكلّ من عليها فان ويبقى وجه ربّك ذو الجلال والإكرام . صدق الله مولانا العظيم .

فمثل هؤلاء الرّجال هم عندنا نعتبرهم فرسان لن يعوّض مثلهم ؟ ولهم ترفع القبّعة ، قبّعة الإحترام والتّقدير …. لمثله من شرفاء الواجب الجمعويّ النّزيه والوجيه ، والنّبيل ، والهادف لألوان الخير وفنونه …… ، هؤلاء الشّرفاء من أبناء أو بنات الوطن ، سواءا بداخل الوطن الأمّ المملكة المغربيّة الشّريفة ، أم بإيطاليا ، أو بأنحاء العالم على السّواء لذى أحبابه وأصدقائه أينما تواجدوا،  وما عساني قائلا من خلال هاته السّطور إلاّ : ما قاله الله تعالى : إنّا لله ، وإنّا إليه راجعون ، صدق الله مولانا العظيم . ودعائيّ له ولغيره من الأموات والأحياء على السّواء ، لكنّ للأموات وبالأخصّ أخونا الرّاحل عنّا بالأمس القريب المسمّى قيد حياته مصطفى منصوري ، والّذي أرجو أن يكون قبره روضة من ريّاض الجنّة ، وليس حفرة من حفر النّار ، وقانا وإياكم الله منها ، وأطلب من الله كذلك أن يطهّره من الدّنسر كما يطهّر الثّوب الأبيض من الوسخ ، ويشرح صدره ، ويتبّثه عند السّؤال ، ويعنه على الإجابة ، اللّهمّ بدل سيّئاته حسنات ، وضاعفها للمئات، واغسله بالماء والثّلج والبرد ، وارزق أهله وذويه ورفقائه في العمل الجمعويّ الهادف والنّبيل الصّبر والسّلوان .
رحم الله فقيدنا بواسع رحمته وأسكنه فسيح جنّاته ، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون ، صدق الله مولانا العظيم . ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله العليّ العظيم .
نعم يا إخواني ، ويا أخواتي كيفما كنتم ومن أيّ ميدان أنتم جميعكم البقاء لله وحده لا شريك له .
صدق الله مولانا العظيم الفاتحة على روح المرحوم والرّاحل عنّا بالأمس القريب بعد صراعه المميت والمرير مع وباء فتّاك قضى ربك أمرا كان مفعولا.

أخوكم الجمعويّ المغربيّ ذ، حسن عابد أبو خديجة من بولونيا
A.B.S.I.M رئيس جمعيّة النّوايا الحسنة الإيطاليّة ـ المغربيّة

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW