خبر عاجل
You are here: Home / دولية / رئيس إندونيسيا يعتلي سفينة حربية وسط خلاف سيادي مع الصين
رئيس إندونيسيا يعتلي سفينة حربية وسط خلاف سيادي مع الصين

رئيس إندونيسيا يعتلي سفينة حربية وسط خلاف سيادي مع الصين

رئيس-أندونسيا-696x420

الانتفاضة

اعتلى الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو سفينة حربية تقوم بدوريات في مياه جزر ناتونا الخميس، لتأكيد السيادة وسط خلاف مع الصين حول حقوق الصيد في تلك المنطقة.

وكانت الصين قدمت احتجاجا شديد اللهجة إلى إندونيسيا الأسبوع الماضي بعدما أطلقت سفن بحرية إندونيسية النار تجاه قوارب صيد صينية متهمة بسرقة الأسماك من منطقة تقول جاكرتا إنها جزء من منطقتها الاقتصادية الخالصة.

وقالت وزارة الخارجية الصينية إن الحادث وقع فيما وصف بـ”منطقة الصيد التقليدية التي يوجد للصين وإندونيسيا حقوق بحرية متداخلة فيها”.

ويشار إلى أن جزر ناتونا والمياه المحيطة بها هي الأقرب إلى خط “ناين داش”، الذي يستخدم لترسيم الحدود وتستخدمه الصين كأساس لمطالبتها من جانب واحد بأغلبية مساحة بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد.

وتزعم فيتنام وتايوان والفلبين وماليزيا وبروناي بأحقيتها في أجزاء من البحر، إلا أن إندونيسيا نفت وجود مطالب متداخلة مع الصين.

وقال وزير الأمن العام الإندونيسي لوهوت بادنجايتان عقب اجتماع حول سفينة “إمام بونجول” الحربية، حضره كبار مسؤولي الحكومة: “لقد ناقشنا جوانب الاقتصاد والسيادة”.

وأضاف في بيان له: “لا نرغب في أي شيء يعكر الاستقرار في هذه المنطقة”.

وكان بادنجايتان قال في وقت سابق لصحيفة “جاكرتا بوست” إن زيارة جوكو إلى ناتونا سوف تبعث رسالة واضحة مفادها أن إندونيسيا “جادة للغاية في محاولتها حماية سيادتها”.

ونقلت الصحيفة عن بادنجايتان قوله: “على مدار تاريخنا، لم نكن بهذه الصرامة (مع الصين)”، مضيفا: “هذا لإثبات أن الرئيس يأخذ المسألة بمحمل الجد”.

وأضاف: “أبلغنا الصين بموقفنا بالفعل، لكننا نريد التأكيد عليه مجددا في ناتونا: نرفض الاعتراف بخط (ناين داش) المطالب الخاصة بمناطق الصيد التقليدية”.

وتم الإبلاغ عن عدة عمليات انتشار عسكري للصين في المنطقة خلال الأشهر القليلة الماضية، بينما أرسلت الولايات المتحدة سفنا حربية لتنفيذ عمليات حرية الملاحة في جزر سبراتلي.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW