انفجار بيروت: وفاة زوجة السفير الهولندي بلبنان-آخر الأخبار-النجم رونالدينهو وشقيقه يغادران الإقامة الإجبارية بباراغواي-آخر الأخبار-الاتحاد الاوروبي يغلق أبوابه في وجه الأشخاص القادمين من المغرب بسبب تدابير الوقاية من كورونا .-آخر الأخبار-ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية لرفضه ارتداء الكمامة-آخر الأخبار-حصيلة إصابة جديدة بكورونا بلغت 1018 حالة وحالات التعافي ترتفع مجددا-آخر الأخبار-حملة أمنية تمنع ساكنة سيدي يوسف بن علي بمراكش من ولوج بعض الحدائق بعد السادسة مساء-آخر الأخبار-1018 إصابة جديدة و995 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية-آخر الأخبار-إنهاء تصوير المسلسل الأمازيغي تاشلحيت الذي يحمل عنوان ( الحليب الأسود _ أگفاي أسگان )-آخر الأخبار-بامر من وكيل الملك بابن جرير القضاء على تسول الأطفال او التسول بهم يستنفر الأجهزة الأمنية بالرحامنة-آخر الأخبار-ممثلو التعليم الخصوصي يفضلون التعليم الحضوري خلال الموسم الدراسي القادم

خبر عاجل
You are here: Home / آخر الأخبار / ذكرى ليست كالباقيات، ولم يكن أبطالها شهداء للكوميرا
ذكرى ليست كالباقيات، ولم يكن أبطالها شهداء للكوميرا

ذكرى ليست كالباقيات، ولم يكن أبطالها شهداء للكوميرا

الانتفاضة

بقلم خالد مصباح

وقع في مثل هذا اليوم 20يونيو من سنة 1981.وبالتزامن مع قصاصة للأنباء،تقول أن الحكومة المغربية تعتزم القيام بزيادات كبيرة في اسعار كل المواد الغذائية الأساسية وهي: الدقيق 40%، السكر 50%، الزيت 28%، الحليب 14%، الزبدة 76%، وذلك مباشرة بعد زيادات أخرى كانت قد قامت بها، في سنتي 1979 و1980 على التوالي.

وبذلك يكون قد وقع ما لم يقع في أي يوم مثله من أيام تاريخ المغرب.و ذلك بسقوط الف شهيد وشهيدة في مجزرة رهيبة و بدم بارد.بعدد من أحياء و أزقةوشوارع مدينة الدار البيضاء،بمناسبة خروجهم من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية.سقطوا بالرصاص الحي الذي إستعمل ضدهم من طرف قوات الامن والجيش الذي نزل الى الشوارع للمرة الثانية في تاريخ المغرب،لقمع المتظاهرين وتقتيلهم.
كما تمت عملية اعتقالات عشوائية،في صفوف المواطنين والمواطنات، والمناضلين والمناضلات.شملت أكثر من ستة وعشرون الف معتقل ومعتقلة بدون تهم.ولا محاكمات وفي شروط مأساوية، و منهم الأطفال كذلك،أدت ظروفها الكارثية الى استشهاد العديد منهم.حيث أطلق عليهم الغير المأسوف على رحيله الذي لا أريد ذكر آسمه عن قصد،شهداء الكوميرا استهزاء منهم بالمطالبة بالعيش الكريم وغلاء المعيشة.
ولكن التاريخ يسخر من ضحاياه ومن ابطاله يلقي عليهم نظرة ويمر.

كما يقول العظيم الشاعر محمود درويش.
فلكل هؤلاء الشهداء العظماء سيظل حزيران يشهد في يومه العشرين،على أن أبناء وبنات هذا الوطن قدموا تضحيات جسيمة وقدموا/من أرواحهم فداء لهذا الوطن،لكي يعيش الجميع مجتمع المواطنة بكافة الحقوق.ولكي يحيا الشعب حياة كريمة آمنة مستقرة لا خوف فيها على مستقبل هذا الوطن وابنائه وبناته.حيث أن هذا الخوف والقلق من الغذ للاسف،لازال ينتابنا جميعا والى حدود هذا الزمن.بسبب عيشنا بين مد وجزر دائم،على مستوى منسوب الحقوق والحريات في البلد.
فمن أجل حفظ الذاكرة،وضمانا لمعرفة الأجيال التي لم تعش وتحيا وتسمع عن هذه اللحظة التاريخية المجيدة من تاريخ وطننا وشعبنا.ننقل لهم شذرات فقط مما جرى وصار من هذا التاريخ الطويل من التضحية والعطاء،.حتى يفهموا و يعرفوا حقيقة هذه المعركة المجيدة.
و قي الاخير ادعوا الجميع لقراءة متأنية لهذا النشيد الذي يؤرخ لهذه الذكرى العظيمة:

أشهد يا حزيران
في يومك العشرين
وطني أنار الدرب
والنصر مشتعل
ذي يقظة الفلاح
ذي صرخة العامل
ذي ثورة الجمهور
يا شعبنا البطل
سعيدة يا زروال
دهكون، يا رحال
مواكب الأبطال
بالوعد تتصل
من مخبر مهدي
من مخبر عمرا
عن روعة الأوتروت
وبأس من نزلوا
مدينة البيضاء
يا درب من قتلوا
أبناؤك الفقراء
اليوم قد وصلوا.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW