دولة أوروبية تسجل أكثر من 200 ألف إصابة كورونا خلال 24 ساعة

الانتفاضة

أعلن وزير الصحة الفرنسي، فرنسوا برون، خلال جلسة في البرلمان، يوم الثلاثاء، أن حصيلة الإصابات اليومية بكوفيد-19 في فرنسا “ستتخطى مئتي ألف”.

وقال الوزير في مستهل نقاش بشأن قانون حول الأمن الصحي إن الموجة السابعة من التفشي الوبائي “تشهد تزايدا في الأيام الأخيرة، إذ سجّلنا ما معدّله نحو 120 ألف إصابة (في اليوم) في الأسبوع الأخير، ومن المتوقع أن تتخطى الحصيلة اليومية مئتي ألف إصابة هذا المساء”.

وقال الوزير أمام لجنة القوانين غداة تعيينه وزيرا في الحكومة الثانية لرئيسة الوزراء إليزابيت بورن إنه في مواجهة التفشي المتسارع للفيروس “علينا حماية السكان واليقظة إزاء تداعيات هذا الارتفاع الكبير على النظام الصحي”.

وأشار إلى تزايد حالات الاستشفاء في الأقسام الطبية التقليدية وبنسبة أقل في أقسام العناية المشددة، شدد برون على أن وتيرة الاستشفاء “أدنى بكثير مقارنة بالذروة المسجّلة في يناير” ولا مجال لمقارنتها مع الموجات السابقة.

وتابع برون “نولي اهتماما بالغا لكيفية تطور الأوضاع”، مضيفا “خلافا لما يزعم البعض، استراتيجية الحكومة واضحة” في مواجهة هذه الموجة، داعيا إلى العودة للتقيّد بالتدابير الوقائية.

وقال الوزير، الذي كان يضع كمامة خلال الجلسة إن السلطات توصي بوضع الكمامة “في الأماكن المزدحمة، على غرار الحال هنا على سبيل المثال، ووسائل النقل المشترك ووسائل النقل إلى وجهات العطل”، مشددا على ضرورة تلقي الأشخاص الأكثر ضعفا الجرعة الثانية المعززة للمناعة.

وأكد الوزير، وفق ما أورده موقع سكاي نيوز”، أن رفع التدابير الاستثنائية التي كانت مفروضة خلال الأزمة لا يعني أن جائحة كوفيد انتهت مشددا على “ضرورة الإبقاء على بعض الأدوات” التي ينص عليها مشروع القانون.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

حركة تنقيلات في صفوف رجال السلطة على مستوى تراب جماعة إقليم الحوز

الانتفاضة اكرام ابن الحوز يرتقب أن تكشف وزارة الداخلية، في غضون الأيام القليلة القادمة، عن …