خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / دركيان كادا أن يتسببا في جريمة قتل بعد إفشائهما السر المهني
دركيان كادا أن يتسببا في جريمة قتل بعد إفشائهما السر المهني

دركيان كادا أن يتسببا في جريمة قتل بعد إفشائهما السر المهني

الانتفاضة/ متابعة

تعرض مواطن من ساكنة القصر الصغير مساء اليوم الإثنين 17 فبراير 2020، لإعتداء مسلح وخطير تسبب له في جروح خطيرة، حيث تم نقله على إثرها إلى قسم الإنعاش بمستشفى محمد الخامس بطنجة.

وتعود فصول الجريمة إلى شكاية كان قد تقدم بها شقيق الضحية القاصر لسرية الدرك الملكي بالقصر الصغير يتهم فيها الجاني بالإعتداء عليه قبل أيام، إلا أن دركيين برتبة رقيب وهما الرقيب (عبد الصمد.ك) والآخر المدعو (ميلود.ب.س) إتصلا بالمجرم المدعى عليه وأخطراه بالشكاية الموضوعة في حقه وأنه عليه واجب أخذ الحيطة والحذر، الأمر الذي يعد خرقا سافرا لأخلاقيات المهنة، وإفشاء صريح بالسر المهني، وتعريض حياة المشتكين للخطر، خاصة وأن الجاني معروف بسوابقه العدلية، ليقوم بعدها هذا الأخير بالتعرض لشقيق المعتدي والإعتداء عليه بواسطة سكين من الحجم الكبير.

وقد أكدت عائلة الضحية أن ساكنة القصر الصغير تعاني من بطش العنصرين السالف ذكرهما واللذين يستغلان نفوذهما وسذاجة سكان المنطقة الذي يعاني أغلبهم من الأمية والجهل بالقوانين مما يجعلهم عرضة للإبتزاز والإستغلال فضلا عن إفشاء أسرار مهنية كادت أن تتسبب في جريمة قتل لولا الألطاف الإلهية.

وتطالب عائلة وأصدقاء الضحية بالتدخل الفوري والعاجل للقيادة الجهوية للدرك الملكي من أجل وضع حد للتجاوزات الجسيمة وفتح تحقيق نزيه لكشف تورط الرقيبين في جريمة محاولة قتل عن سبق إصرار وترصد.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW