خبر عاجل
You are here: Home / Video / الفنانة ” لطيفة عنكور ” : مسرحيون في مراكش يعيشون الويلات في ظل جائحة كورونا، ومندوبية الثقافة تفتقر إلى تدبير معقلن
الفنانة ” لطيفة عنكور ” : مسرحيون في مراكش يعيشون الويلات في ظل جائحة كورونا، ومندوبية الثقافة تفتقر إلى تدبير معقلن

الفنانة ” لطيفة عنكور ” : مسرحيون في مراكش يعيشون الويلات في ظل جائحة كورونا، ومندوبية الثقافة تفتقر إلى تدبير معقلن

الانتفاضـــــــــــة ” ثقافة وفن “

                                                                                          بقلم :  محمد سعيد مازغ

 

        أكدت الفنانة لطيفة عنكور رئيسة الفرع الجهوي للفرق المسرحية المحترفة بجهة مراكش اسفي أن وضعية الفنان المسرحي الحرفي داخل جهة مراكش بصفة عامة ، هي وضعية يرثى لها، فهم يعيشون الويلات قبل كورونا، ومع الحجر الصحي وحالة الطوارئ ازداد الامر سوء.


وتأسفت للعرض الذي تقدمت به المديرية الجهوية للثقافة بمراكش، حين طالبت من المسرحيين تسليمها الأعمال التي اشتغلوا عليها زمانا، بمقابل مادي استحيت الفنانة تحديد قيمته لهزالته ، مستغربة كيف للعمل المسرحي ان يستقيم في ظل الإكراهات المادية والمعنوية، وأيضا في ظل من لا يعطون للأعمال الجادة قيمة، ولا لقاعات العروض بالا، ولا للفنان اعتبارا .

وأشارت الفنانة لطيفة إلى مجموعة من الاختلالات التي حالت دون إقلاع الفن المسرحي، وفي مقدمتها غياب التدبير المعقلن على مستوى الحنكة والكفاءة المهنية، والقدرة  على الدفع بالدينامية الثقافية، وحمايتها من الاندثار، وغياب الآذان الصاغية التي تتفهم المطالب المشروعة، وتعمل على حل معضلة البنيات التحتية، ومشاكل المثقفين والفنانين المستفحلة، والتعطيل غير المبرر لقاعة العروض التي توقف العمل بها قبل سنتين، وقد تستمر الاشغال بها قبل ان تصبح جاهزة سنتين اضافيتين أو أكثر، في غياب  فضاءات تعويضية مجهزة في مستوى مدينة مراكش والجهة بصفة عامة، ناهيك عن الدعم المسرحي والتكوين والتأطير، وغياب تكافؤ الفرص في شراء العروض ما بين الفرق المسرحية المحترفة بمراكش والجهة، ونهج سياسة التسويف، وسيادة ثقافة الواجهة، وغيرها من العوامل التي لا تشجع على العمل الجاد والهادف، والتنافس الشريف، والإبداع الفني…

إنها صيحة من بين عشرات الصيحات، التي ترفع صوتها تأسفا وحسرة على واقغ المشهد الثقافي بمدينة مراكش المنخور، وتندد بالتهميش الذي يتعرض له الفن المسرحي بصفة خاصة، والإنتاج الثقافي الحقيقي بصفة عامة.

علما أن المسرح ليس هو المتضرر الوحيد من هذا الوضع، بل يتضح يوما بعد يوم أن الاشكالية تكمن في غياب سياسة ثقافية واضحة المعالم من لدن المديرية الجهوية للثقافة بمراكش ، تحمل على عاثقها النهوض بكافة الفنون، والتشجيع على المبادرة والانتاج وإغناء المشهد الثقافي بالأعمال الجادة، إلى جانب ذلك، هناك اختلالات وشبهات سبق الإشارة إليها في العديد من وسائل الاعلام المحلية والوطنية لا داعي لإعادة التذكير بها في هذه المحطة.

وتجدر الإشارة إلى أن الفنانة لطيفة عنكور،  شاركت في العديد من المسرحيات اهمها
مسرحية باب المدينة، للمخرج الفنان والكاتب حسن هموش.
مسرحية المتنبي في ساحة جامع الفنا، و مسرحية شاعر الحمراء للمرحوم محمد حسن الجندي
مسرحية شيخات اكاديمي : تشخيص واخراج الفنان لطيفة عنكور
ومن اخر اعمالها المشاركة في فيلم القصير لعبد الله فركوس فيفتي ـ فيفتي

 

 

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW