حفر خطيرة تهدد سلامة المواطنين و”جماعة لوداية” خارج التغطية

الانتفاضة 

سارة بوصبع 

ضاعت مصالح المواطنين وسلامتهم كما تهاوت مشاريع جماعة لوداية  ومنجزاتها واصبح مستقبلها مجهولا في ظل كل هذه الهفوات التي اصبحت تعيشها المنطقة في الوقت الذي انشغل المنتخبون في صراعاتهم الحزبية منذ تشكيل المكتب الجماعي الذي لا يعرف له اغلبية ولا تحالف ولا من ضد من.

لازالت اغلب شوارع وازقة جماعة لوداية تعاني التهميش والعشوائية في الاصلاح نظرا لاعتماد المكتب الجماعي السابق او الحالي لسياسة الترقيع الشيء الذي اكده وبشدة انتشار الحفر بجانب قنوات الصرف الصحي في الوقت الذي حاولت به هذه الاخيرة تضليل الراي العام باعادة كساء بعض الازقة بالاسفلت دون الوقوف على مستوى او جودة هذه الاعمال الشيء الذي أسفر عنه نتائج غير مرضية وكارثية.

موقع هذه الحفرة بالتحديد و الواقعة بالطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مدينتي مراكش والصويرة ، يجعلها وصمة عار على المسؤولين بمنطقة لوداية لكونها تسيئ بشكل واضح وفاضح للمنطقة، كما قد تتسبب في  العديد من حوادث السير لمستعملين  هذا الطريق سواء من ساكنة لوداية  او الوافدين عليها من مناطق اخرى خاصة اذا تعلق الامر بزائر لا علم له بحجم ومكان الحفر المنتشرة.

يشار ان مثل هذه المظاهر تثير الاستغراب وتطرح التساؤل حول دور هذا المجلس الجماعي الذي  لم يستطع الا حدود كتابة هذه الاسطر القيام بأي اصلاح يحافظه به على جمالية المنطقة وعلى راحة و سلامة مواطنيها.

Share

عن سارة بوصبع

تحقق أيضا

انقلاب شاحنة من الحجم الكبير بمراكش

الانتفاضة حياة أيت سيدي موح وقعت  حادثة خطيرة قبل قليل من يومه السبت، على طريق …