حركة النهضة التونسية تستنكر احتجاز مسؤولَين من مسؤوليها..

الانتفاضة

نشرت حركة “النهضة” التونسية بيانا، على صفحتها ب”فيسبوك”، تطالب فيه “بالإفراج الفوري عن نائب رئيس الحركة، نور الدين البحيري، والمسؤول السابق بوزارة الداخلية فتحي البلدي، فورا”.

وأضاف البيان أن “البحيري والبلدي محتجزان قسريا خارج إطار القانون وفي غياب إذن قضائي، خلافا لما أعلنه المكلف بتسيير وزارة الداخلية”.

وزادت أنها “ستقوم بتتبع كل من سيثبت تورطه في هذه الجرائم الشنيعة ضد الإنسانية التي لا تسقط بالزمن”.

واستنكرت “محاولات تطويع السلطة القضائية، ودعوات حل المجلس الأعلى للقضاء، واستغلال الحالة الاستثنائية للسيطرة على السلطة القضائية بالمراسيم الرئاسية”، حسب ما جاء في ذات البيان.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

مشادات كلامية تؤجل سمسرة أسواق اولاد حسون بتدخل عناصر الدرك الملكي

الانتفاضة اسماعيل البحراوي   ذكرت مصادر موثوق بها أن اللجنة المكلفة بتفحص ملفات الترشح لكراء …